logo


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شاهد معرض أسماء الله الحسنی بجامع الراجحي بمكة (صور مذهلة) (آخر رد :المعالم)       :: موقع القبيلة يبارك لمدير دوريات الجبيل الترقية (آخر رد :ربيع الديره)       :: موقع القبيلة يبارك لمدير دوريات الجبيل الترقية (آخر رد :القناة الاعلامية)       :: محاضرة بعنوان [فن احتواء المشاكل اﻷسرية] (آخر رد :الميسم)       :: •.¸,جــــــــــــ ,اكتب, اللي ,بخاطرك, ــــــــــــــــدار,¸.•' (آخر رد :ربيع الديره)       :: الديــك والخمس البنات (آخر رد :ربيع الديره)       :: منقووول (آخر رد :ربيع الديره)       :: سجل حضورك بالاستغفار (آخر رد :ربيع الديره)       :: دفتر حضور (آخر رد :ربيع الديره)       :: دبلها مع سوا 59 من stc (آخر رد :برق الوسم)      


العودة   منتديات الهجال الرسمية > المجلـس التراثـي > ركن الرحلات والمقناص
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن الرحلات والمقناص لعشاق القنص والرحلات البرية + اخبار الصيد + موسوم الطيور المهاجرة + طرق الصيد + الصيد البحري + الصيد البري + الرماية + مواسم الصيد + صيد الصقور + صيد الارانب + صيد الغزلان والعول + ترخيص الاسلحة + نصائح وارشادات في الصيد + الصيد في الخارج + المحميات البريه + الامطار والربيع + المكشات

 
أدوات الموضوع
قديم 09-11-2009, 11:42 PM   رقم المشاركة : [1]
عضوية التميز
الصورة الرمزية ابوثامر
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 250
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : ابوثامر will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 5,899
الحالة : ابوثامر متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي الثعابين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقلت الموضوع لأهميته الوقائية و الثقافية




معلومات أولية


*تذكر قبل كل شيئ أن عضة الإنسان غالبا إذا حدث جرح تشكل خطرا أشد من خطر عضة غالبية الأفاعي
*البعض يخطئ في أطلاق لفظ أفعى على الثعابين فكل أفعي ثعبان وليس كل ثعبان أفعي
*كلمة ثعابين تطلق بشكل عام على اصناف هذا الزاحف و ان جميع الافاعي سامة وليست كل الثعابين سامة
*الأفاعي ثلاثة آلاف نوع أقل من الربع منها من النوع السام
*خلع أنياب السام منها لا يغير من سميته
*الثعبان الحقلي غير سام ان سالمته بقي في الحقل وصار أليفا وهو مفيد جدا للبيوت والحدائق
*الثعابين كلها غير هجومية بل تدافع عن نفسها
‏ *سم الأفعى عن طريق الهضم هو فقط بروتين كالبيضة وكل رواية أو خوف من ضخها للسم في الطعام أو الشراب هو كذب ومغالطة
*وينحصر أذى السم فقط عندما يدخل مجرى الدم وفي نوع وحيد عندما يدخل العين
*المناطق القطبية هي فقط الخالية من الافاعى بسبب طبيعة المنطقة وبعض المناطق الاخرى تعتبر خالية من الافاعى السامة مثل نيوزلندا وكوبا وهايتى وجمايكا وبورتوريكو وايرلندا وبولينيسيا وهواى.


سموم الأفاعي


الثعابين


*‏سم الأفاعي مخزن في غدد موجودة خلف العين وينتقل عبر قناة إلى الأنياب بفعل انقباض العضلات حولها وهو لزج القوام ذو لون أبيض مائل الى الصفار في بعضها
ويتكون أساسا من 90% من البروتينات ويوجد نوعان من السموم
-سموم عصبية
تهاجم الجهاز العصبي ما يؤدي إلى شلل العضلات وصعوبة التنفس وفشل في عضلة القلب كسموم ( الكوبرا- الممبا- ثعبان المرجان).‏
-سموم دموية
تؤثر في الدم وتسبب خللاً في الأوعية الدموية وتحطم كريات الدم الحمراء وتنخر العضلات ( الأفاعي ذات الأجراس).‏
وقد وجد العلماء أن هناك بعض الانزيمات المستخلصة من سم الثعابين لها بعض الفوائد الطبية من حيث علاج بعض الأمراض المستعصية.‏
لايوجد طريقة دقيقة وسهلة لمعرفة الافاعى السامة من غير السامة وللتعرف على الافاعى يجب مراقبتها والقبض عليها حتى تتأكد من كونها سامة او غير سامة وبالتالى فمن الافضل ان تترك لشأنها ن غير الدارس


تحذيرات


قم بأتخاذ الاجراءات الاتية أثناء المرور أو التخييم فى مناطق يتواجد فيها الافاعى


1 - أمش بحذر وانظر جيدا لمكان قدميك و طأ الاخشاب بدلا من تخطيها ودائما احدث جلبة وضجيجا قويا كي تحس بها الأفاعي فتهرب قبل وصولك
2 - انتبه اثناء التقاط الفاكهة والاشياء والتحرك حول الماء
3 - لاتمازح او تؤذ او تتحرش بافعى وبما ان الافاعى لاتستطيع اغلاق أعينها فلا يمكن ان تعرف ان كانت نائمة أو مستيقظة وبعض أنواع الافاعى مثل ( الممبا الأفريقية السامة ) وسيدة الأدغال ( أفعى أمريكية سامه ) والكوبرا تهاجم بشدة اذا تم الاحاطة بها أو اذا كانت بالقرب من بيضها وبعضها يستطيع نفث السم من بعد وإذا أصاب العين عميت وغالبا هي توجهه اليها وتصيب هدفها
4 – لا تمشي في البراري بدون عصى وأستخدمها لازاحة الاخشاب والصخور
5 - البس حذاء بلاستيكيا او أي نوع فقط يجب ان يكون سميكا قويا بحيث لا تتمكن الأفعى من إختراقه بنابها خاصة اثناء الليل
فالأفعى في الليل ترى بالأشعة تحت الحمراء وتميز أي جسم حراري بدقة عالية حيث انك لا تستطيع الرؤية
6 - تفحص الملابس واماكن النوم والمأوى قبل النوم جيدا ولا تلبس أبدا حذاءا كنت خلعته قبل دقه بالأرض عدة مرات لتتأكد من خلوه من أفعى أو عقرب أو عنكبوت والعناكب أخطر من الأفاعي وهي كلها سامة تتمايز فقط بدرجة السمية ومنها من لا يمكن النجاة من عضته ابدا فالفترة بين العضة والوفاة قصيرة جدا لا تسمح بالإسعاف ولو كنت جوار المستشفى
7 - حافظ على الهدوء اذا واجهت افعى فجأة وقف جامدا فهي ضعيفة النظر ولا تلاحظ إلا المتحرك
"الافاعى لاتسمع بآذان بل بترددات مشيك على الأرض وأحيانا قد تفاجىء وهى نائمة وتهرب غالبا إذا تسنى لها ذلك وإلا فستهاجم وتدافع عن نفسها وهو حق لها"
8 - كن حذرا جدا اذا اضطررت لقتل أفعى ولا تعتمد على موتها الظاهر فسمها باق لمئة عام قادر على الفتك
ولتخطي هذه القدرة عليك هرس رأسها ليختلط سمها بدمها فيفسد الإثنان
9 – يفضل عدم قتل الأفاعي أو الحيات إلا دفاعا عن النفس فهي مفيدة جدا للأرض الزراعية ومن فوائدها:
القضاء على الجرذان والخلد والحيات الاخرى فالأفاعي تتغذى ببعضها وغالبا غير السامة تبتلع السامة كونها أسرع وأرشق وأطول منها


اساسيات التصرف عند اللدغ


*لا تأكل أو تشرب أي شئ قبل الحصول على المشورة المتخصصة.
*لا تحاول القيام بأية أنشطة تتطلب القوة الجسدية.
*لا تتناول الكحوليات أو أية عقاقير أخرى.
*لا تضيع الوقت أو تتحمل مخاطر قتل الحيوان أو الحشرة التي سببت الإصابة إلا للضرورة القصوى.
*لا تستخدم أي نوع من الصدمات الكهربائية مهما كان نوعها عل مكان اللدغة.
*لا تقم بإزالة الرباط الضاغط قبل تلقي العناية الطبية حتى لا ينتشر السم بباقي أعضاء الجسم.
*لا تحاول استخدام حزام أو رابطة عنق أو حبل


تختلف الجرعة السامة ، من ثعبان لآخر ، و لكن اكثر من 70% من اللدغات تكون لثعابين غير سامة وأكثر من 50 % من السامة تكون جافة ولا يوجد بها المادة السامة .


*يجب توخي الحذر في المقام الأول عند التعرض لمثل هذه المواقف.
ولكن إذا تعرضت له أو تعرض شخص تعرفه لابد أن تكون علي دراية بالخطوات التالية، لتقلل من مخاطر السم حتى تصل الرعاية الطبية المتخصصة.


ما الذي يجب فعله


إذا كنت الملدوغ أو من يسعفه يجب ما يلي:


*في البداية يجب أن يكون الملدوغ هادئ الأعصاب غير جزع او خائف كيلا تزداد سرعة ضربات القلب فينتشر السم بسرعة اكبر ، وبالتالي حدوث تأثيراته الخطيرة .
*عندما تلدغ إنسان عقرب فإنها سامة لإن جميع العقارب والعناكب سامة ، ولكنها تختلف تأثيراتها في جسم الإنسان ، ومعظمها غير قاتل .
*وأما حينما يتعرض الإنسان الى عضة ثعبان فيجب أن يتأكد أن الثعبان الذي عضه سام او غير سام
وذلك من خلال ظهور أي الأعراض التالية:


هناك اعراض موضعية تحدث عادة في مكان اللدغة ، وهي عبارة عن التهابات و تهتكات تحدث في مكان اللدغة ( احمرار و تورم و نزيف تحت الجلد ) .
واعراض تحدث في اماكن بعيدة عن اللدغة
كغثيان و قيء ، ضعف عام ، مع الانقباض المفاجئ و السريع لبعض العضلات ، و خمول و ازدواجية في الرؤية Diplopia ، و هبوط في ضغط الدم مع توقف مفاجئ للقلب .
تغير لون الجلد الى اللون الأزرق المحمر خلال نصف الساعة الأولى .


مبدئيا يمكن التمييز من آثار العضات فالثعبان غير السام عضته تكون سطحية بصف او صفين من الأسنان


كهذا الشكل


الثعابين



ويمكن ألا يتخذ أي إجراء إن كان الملدوغ من سكان الريف وجسمه قوي اما عن كان ضعيفا أو مريضا او من سكان المدن فيجب نقله الى المشفى وإعطائه مصلا خفيفا مضادا للسموم والإلتهابات وليس ترياقا


اما الثعبان السام فتكون لدغته عباره عن مكانين متقابلين لأثر نابيه أو أثر لناب واحد


كهذا الشكل


الثعابين


في حالة تأكدك أن الثعبان سام يتم عمل ما يلي:
ملاحظة العلامات الحيوية للمصاب كالنبض ، ضغط الدم ، درجة الحرارة ، الحالة العصبية ، و ضعية التنفس .


1 - الهدوء التام وعدم الخوف الشديد كما ذكرنا .
يجب ان يبقى هادئاّ ولا يحرك الجزء الملدوغ كيلا يزداد انتشار السم داخل الجسم
ومن لدغ في قدمه فلا يجوز أن يمشي و لا خطوة واحدة ويجب حمله على حمالة . وان كان بمفرده فلا حول ولاقوة الا بالله وعليه ان يفعل مايراه مناسبا
2- ربط العضو المصاب من فوق باتجاه القلب و لا يشد الرباط كثيرا و فكه لفترة قصيرة كل نصف ساعة ..
3 - اجرح بسكين نظيفة و معقمة بالنار مكان كل ناب من الأنياب الظاهر أثرها كل جرح بطول 1سم و عمق نصف سم .
إن كان مضى على لدغة الأفعى أكثر من نصف ساعة فلا تجرح مكان اللدغة لإنعدام جدواه
4 - اغسل الجرح بماء و صابون أو هيدروجين بيروكاسيد ( أو ماء الأوكسجين ) او بالبيتادين ( Betadine). أما بخصوص البنزين فلا انصح به أبداً وذلك لأنه يحتوي على مواد كيميائية مضرة بالدم .
كما ويمكن مص الدم وبصقه إن كان الفم خاليا من الجروح .
5 - الضغط على العضو المصاب من أسفل وأعلى مكان العضة والاتجاه بهما الى مكان الشق وذلك لعصر السم للخارج.
6- وضع ثلج ان وجد مكان اللدغة وذلك لتعطيل سريان السم في الدم .
7 - إذا كان مكان اللدغة في اليد أو أصابعها، أو الرجل وأصابعها، تلف الذراع أو القدم بسرعة برباط ضاغط بعيداً عن المفاصل لأنها ستعمل علي تحريك الرباط من مكانه، وعليك إحكام الرباط جيداًً مع الإحساس بوجود النبض وإذا لم يكن هناك إحساس به عليك بتخفيف إحكام الرباط.
يربط أعلي مكان اللدغة مباشرة وأسفلها برباط ضاغط حتى لا ينتشر الدم الملوث بالسم إلي باقي أجزاء الجسم.
لا يوصي بتحريك الأطراف التي توجد بها اللدغة، وإن استطعت استخدام جبيرة لها.
يجب أن تكون الأطراف (التي بها السم) علي نفس مستوي القلب أو في وضع الجاذبية الطبيعي ،مع عدم رفعها أو خفضها حتى لا تسمح بتخلل السم لباقي أعضاء الجسم.
8 - أصعب اللدغات تلك التي توجد في الوجه أو الجذع أو الأرداف، لكن يمكن التعامل معها أيضاًً ولكن بشكل محدود
يتم تنظيف مكان اللدغة البيتادين أو غيره، يحلق الشعر مكان اللدغة، لا يمكنك استخدام رباط ضاغط في هذه الأماكن ويمكن الاستعانة بدلاً من ذلك باستخدام شاش ضاغط علي مكان اللدغة ومن حولها لإخراج الدم الملوث بالسم وتستخدم هذه الخطوة في الأماكن الأخرى من الجسم مع باقي الخطوات.
9 - إن ظهرت دلائل الالتهابات فاستعمل البنسلين .


10- نقل المصاب إلى اقرب مستشفى (ويفضل اصطحاب الأفعى للمستشفى وذلك لمعرفة المصل المناسب بأسرع وقت).


لا يعتمد العلاج الطبي على إعطاء المصل المضاد للملدوغ فحسب بل هو عملية معقدة تحتاج للكثير من الإجراءات التي من أهمها ضرورة معرفة نوع الثعبان لإعطاء المصـل المناسب لسميته وكذلك الإسعافات الأولية وصـحتها وحالة الشخص المصاب كسنه وقوته ومكان اللدغة ومدي تمرس الطبيب المعالج في هذه المجال وعلاج الأضرار الجانبية للملدوغ كعلاج الصدمة العصبية وعملية نقل الدم والصفائح الدموية وغير ذلـك من أمور تتبع الإجراءات العادية التي تعرف بلغة الطب بـ Abc


أهم خطوة في المشفى هي استخدام مضادات للسم علي وجه السرعة ولا يتم تأجيل ذلك، وقد يتطلب الأمر تناول كمية من هذه المضادات تعادل حوالي 20 زجاجة لإبطال مفعول السم بالجسم وقد يحتاج الأطفال إلي كميات أكثر من ذلك لأن الطفل يتأثر بالسم أكثر من الشخص الكبير.
يعتمد التشخيص اساساً على التحديد السليم لنوع الثعبان ، حيث لا يوجد اختبار خاص للتشخيص ، مع إجراء فحوصات مساعدة
كصورة كاملة للدم – سرعة تجلط الدم – تحليل بول .


يتم إعطاء المصل للمصابين الذين يعانون من اعراض غير موضعية ، مع وجود عضة او لدغة اقل من 1-2 بوصة .
ويمكن إجراء التطعيم ضد التيتانوس
العناية الموضعية بمكان العضة ووضع المراهم المسكنة عليها ، مع إعطاء المصاب هيدروكورتيزون 200 ملجم / حقن مضاد ضد الحساسية ( مضاد الهيستامين ) قبل اعطاء مصل الثعبان ، و اخيراً إجراء الانعاش القلبي الرئوي إذا لزم الامر .
11 – إذا استطعت اخذ الثعبان معك الى المستشفى فهو أفضل ليجرى عليه الفحص السريع لمعرفة نوعه ونوع سمه ولا يجوز مطلقا ان يأخذ الملدوغ الحقنة المسماة ترياقا إذا لم تكن اللدغة من ثعبان سام
فالحقنة هذه قد تشكل خطرا إذا اخذت وكانت الثعبان غير ساما
ولا يجوز استعماله إن مضى أكثر من ثلاث ساعات على اللدغة فهكذا مدة لا يصلها الملدوغ لو كان سما فتاكا.
في حال لدغة الكوبرا اوالثعابين البحرية وجب الحقن بسرعة زائدة.


اسعافات أولية في المنزل


تهرس خمسة فصوص ثوم، وتخلط بفنجان عسل مذاب في مغلي الحبة السوداء ويشرب ذلك فوراً تكرر كل نصف ساعة
الى حين دخول المستشفى
يدهن بزيت الثوم مكان اللدغة.


اسعافات في البرية


إن كنت قريبا من مجرى نهر فابحث عن الصفصاف ودق لحاؤه وضعه فوق الجرح وابتلع قليلا منه
وان كنت تعرف مكان نبته زعتر الخليل فابحث عنها وكل منها ماتستطيع ولا يشترط بلع المخلفات بل يكفي مص العصارة
زعتر الخليل اسمه العلمي origanum-heracleoticum
وتسميه بعض مصادر الطب الشعبي بردقوش وهذه صورته


هذا النبات إختصاصة تفكيك السموم العضوية ولم يكن يستعمل سواه تقريبا من الأجداد


هناك وصفة قديمة تستعمل من الاجداد للتخلص من آثار لدغة الافعى وهي الآتي
بعد اللدغ مباشرة وكلما كان الوقت أقصر كلما كانت انجع
اقبض على ضفدع بري ويسمى علجوم
وهذه صورته


شق بطنه بسكين وضعه مكان اللدغ حتى يسود لون لحم الضفدع
ويسقى الملدوغ كمية كبيرة من الحليب من ضرع الماشية مباشرة فيستفرغ محتويات بطنه كلها شرائح صفراء


امبراطورية الثعابين

*يعد شكل الثعابين الأجمل بين الحيوانات ويطلق عليها اسماء عدة منها الحيات والأحناش والأين والعثاء والــصل والعيم والعين ولكل من هذه الأسماء مــعنى يميز بعض الأنواع عن غيرها ، أما الاسم الأخر فهو اسم للتعريف بالثعبان كوجود علامة مميزة به أو تسميته بمكان وجوده أو بغـذائه ، أما الاسم العلمي أو الاسم اللاتيني المصطلح عليه والذي يطلق على كل عائلة من الثعــابـين فـيكــون خاصا.


*ليس هناك ما يدل على عمر الثعبان كغيره من الحيوانات ولكن قدرت الأعمار بناءاً على دراســات أجريت حول متوسط حياة الثعابين من بداية خروجها للحياة حتى موتها ، هذه الدراسة خرجت بنتائج مفادها أن معظم الثعابين تعيش لفترة تتراوح بين 15-25 سنة تقريباً .


*تتراوح أنواع الأفاعي بين ألفين وخمسمئة وثلاثة آلاف نوع 20% منها سام ويقارب عددها خمسمئة نوع بعضها يعيش في البحار وتسمى بالثعابين البحرية وهي شديدة السمية ومن الأنواع السامة أيضا الكوبرا في جنوب شرق آسيا وتعتبر أخطرها ليس لأنها سامة بل لضخامة حجمها وطولها الذي يبلغ 18م أما الأنكوندا الخضراء في أميركا الجنوبية والأصلة الشبكية في شرقي آسيا فتعتبران من الأنواع غير السامة تصل أطوالها إلى 12م وهي ثعابين ضخمة تقتل فريستها بالعصر وأقصر أنواع الأفاعي هي حية الخيط في جزر الهند الغربية ولا يزيد طولها عن 12 سم
*غالبا ما تعيش الأفاعي في المناطق الحارة وهي على البر أكثر من البحر.
أما أفاعي البحار الإستوائية فمنها مايعيش في الماء طوال الوقت ومنها من يخرج الى اليابسة ومنها من يبيض ومن يلد وتختلف ألوانها بإختلاف بيئتها وهي ماهرة بالصيد تتمتع بحاسة بصرية حادة وحاسة شم عالية تتعرف بها على فريستها وتحديد نوعها وتستطيع ابتلاع حيوانات أضعاف حجم جسمها


*للثعابين جسم طويل وهيكل عظمي مميز تتراوح فقـراته من( 200 - 400 ) فقرة ، هـــذه التركيبة تساعد الثعبان في التحرك والعصر والسباحة بشكل فعال دون الحاجة إلى وجود أطراف كباقي الحيوانات


*وجدت القليل مــن الأحافير التي أشارت إلى أن الثعابين قد تواجدت على سطح الأرض منذ أكثر من 300 مليون سنة ، كما تشير هذه الأحافير إلى أن بعض الثعابين كان لها أرجل اندثرت مع مرور الوقت حتى تم الاستغناء عنها نهائياً ويدل على ذلك وجود نتؤات عظمية تسمي بالمهاميز .


*هناك حركات مختلفة للسير لدي الثعابين فهناك مثلاً الالتواء الجانبي والالتفاف الجانبي والحركة الانقباضية وهي حركات تميز بعض الأنواع عن بعضها .


*بعض الثعابــين وخصوصاً تلك التي تعيش في الأماكن الحارة ذات الجفاف الشديد لديها إمكانية عمل موازنة للماء الموجود في جسمها بحيث تستطيع الصبر عن الشرب لــمدة طويلة دون أن تتأثر ، وذلك بتكرير البـول مرة بعد مرة للاستفادة القصوى من الماء الموجود فيه


*يواجه اغلب الناس عدة مشاكل نفسية متاورثة مع الافاعي، واغلب رأيهم فيها انها خبيثة ويجب قتلها ويستشهدون بحديث باطل مفاده " اقتلوا الأسودين " ونصه يدل على بطلانه فالثعابين السوداء لا تشكل نصف بالمئة من الثعابين وتسعين بالمئة من هذا النصف غير سام . ومعظم النساء يتحدثن عنها باشمئزاز ورعب



لماذا الافاعي بالذات يا تري؟


ان عديداً من الأفاعي تمتلك انيابا سامة يمكنها ان تقتل الملدوغ من اول لدغة فضلا عن نظرتها الحادة التي تثير الرعب في نفسه.
يكاد الانسان العادي لا يفهم من تعبير الوجه عند الافاعي ويحاول تمييز ما اذا كان الحيوان عدائيا ام لا، غير ان خبير الافاعي يستطيع التأكد من حركات الجسم في ما اذا كان الحيوان ميالا الي اللدغ
نحن، اذن، نخشي الانياب السامة للافاعي ونخاف حتي من النظر الي تلك الافاعي غير المؤذية.
بيد ان الافاعي تعد من الحيوانات الخجولة والجبانة فهي تهرب بمجرد احساسها بخطر وتلدغ عندما تفاجأ بوقع اقدام كبيرة خطرة.
الافاعي صماء الي حد ما، فهي لا تمتلك اذنا خارجية اما اذنها الداخلية فمرتبطة بالقسم الاسفل منها،
باستطاعتها ان تحس بادق الهزات الارضية بجزئها السفلي المتصل بالارض.
من المؤكد ان الافاعي مخيفة للانسان فهي تحدق بنظرة جامدة متحجرة لعدم امتلاكها جفنا متحركا كالأسماك ومقلة العين غير متحركة

لقد اهتدي الانسان قديماً الي ان يتعامل مع هذا الحيوان المخيف والغامض قدر المستطاع وذلك من خلال سمه القاتل.
وقد تعلم تنظيمه في عالمه الروحي وبشعور لا يدري كنهه احاط هذا الحيوان بهالة من التقديس كما عده كثيرون رمزا للشهوة وقوة الغريزة واسطورة الافاعي مازالت تعيش في جنوب شرق اسيا واستراليا وغينيا وماليزيا.
وازاء الجوانب الايجابية للافاعي هناك جوانب سلبية ايضا فهي تعد تهديدا للحياة رغم التناقضات التي اوجدها الانسان في العالم منها الليل والنهار والخير والشر والحياة والموت
وفي الاساطير التي تناولت مسألة محاربة التنين الذي لا يختلف عن كونه افعي كبيرة ضخمة فالانتصار علي التنين يعني انقاذ العالم من الرجوع الي حالة الفوضي للعصور البدائية.
كانت الكوبرا مقدسة بالنسبة للمصريين الي جانب الصقر الذي يعد رمزا لكرامة واحترام الحاكم.
وفي العام 2040 قبل الميلاد ارتدى ملوك مصر تيجان الافاعي للدلالة علي نفوذهم وسلطاتهم فالنفس السام الحامي للافاعي يبعد الشر عنهم ويقهر العدو من جانب ولدغتها تمنح الخلود والبقاء من جانب اخر. وقد رغبت كيلوباترا في استعماله.
ففي عام 31 قبل الميلاد وبعد معركة بحرية خاسرة قتلت نفسها بلدغة افعي في صدرها.
وفي مضمار الطب ترمز الافعي المتكورة حول عصا الي نقابة الاطباء او رابطتهم، حيث كان معبد اسكليبيوس (اله الطب عند الاغريق) من اشهر اماكن الحج في العصور القديمة. وهناك عاشت افعي اسكليبيوس المقدسة.



وقد يتساءل المرء لماذا اصبحت الافعي رمزا للطب؟
والجواب علي ذلك هو انه علي الرغم من ان افعى اسكليبيوس لم تكن سامة الا ان لدغة الافعى السامة كانت احدي مهام الحكماء لعلاجها، وقديما تم استخراج ادوية معينة من سم الافاعي، فضلا عن سمها فان ظاهرها يستهوي خيالنا احيانا، ولكونها عديمة الاطراف فانها تمضي وكأنها خطر وباستطاعتها اتخاذ اشكال متعددة وبسرعة بحيث يتعذر علي اي حيوان اخر تغيير شكله كالشكل الحلزوني او الاشكال المتشابكة او علامة الإستفهام.
تتخذ الافعى اليوم رمزا للكون والخلود والانسجام بين الوعي واللاوعي عندما تتكور علي شكل دائرة.
وقد عبر امير الشعراء غوته في احدي رسائله بالافعى المختلفة علي شكل دائرة بانها رمز لشوق ولهفة الانسان.
لقد انشغل علماء النفس والمحللون النفسانيون بهذا الحيوان الذي اثار ردود فعل بليغة كهذه فبالنسبة لــ (سيغموند فرويد) تعني الافعي الكبت الجنسي.
اما عالم النفس الكبير (كارل كوستاف يونغ) فقد اتخذها رمزا للعلو والسمو.


هذا يوضح ايضا لماذا اتخذت الافاعي في الاساطير رمزا للمعرفة وعلي سبيل المثال تدريب الانسان علي فهم لغة الحيوان.


ثمة سؤال يطرح نفسه، كيف يتصرف سحرة الثعابين مع الافاعي السامة بعرض العابهم السحرية من دون ان يتعرضوا للدغ؟


ان الساحر يعرف سلوك الافاعي بدقة فعندما يرفع غطاء السلة وتنتصب الافاعي تماما يكون هو علي مسافة ليتحاشي لدغتها.
وقد كان السحرة سابقا يمارسون العابهم السحرية من دون شبكة مع الافاعي التي تمتلك انيابا سامة ، اما اليوم فان بعضهم يخيط فمها. ويذكر ان الكوبرا التي يستخدمها السحرة لعرض اعمالهم السحرية تطلق بعد مرور ستة اشهر وذلك لإنهيار قواها
واحيانا تموت معظم هذه الحيوانات علي الرغم من ممارسة حياتها الطبيعية ورعايتها الجيدة، ويجدر بالذكر ان هذه الحيوانات حساسة الي حد يجعلها تنفعل وتتأثر عندما تتعرض الي اي انفعال نفسي فترفض الطعام لمدة طويلة.
وتسفر عملية الافتراس عند الافاعي عن طاقة كبيرة فعندما تبتلع الفريسة دون ان تلوكها في فمها لا تتكاسل كأغلب الحيوانات الاخري ــ فلحظة رعب كافية لان تبتلع الفريسة باكملها مما يمكنها من الهرب او ان تدافع عن نفسها.
كما يشكل الانخفاض المفاجيء في درجة الحرارة نوعا من الخطورة الامر الذي يعرضها الي البرد.
وفي هذه الحالة يصعب هضم الفريسة في المعدة مما يؤدي الي تعفنها.
اما في ما يتعلق بالعيون فان الافعي صفراء العين تبصر الاشياء جيدا. اما التي تعيش في الارض او في الغابات فلا تبصر الاشياء البعيدة. غالبا الأفاعي لاتميز إلا المتحرك وفي الليل تميز الأجسام التي تصدر الحرارة
الافاعي تلتهم الفريسة المتحركة غالبا. لذا فبوسع الفريسة انقاذ حياتها لو بقيت ساكنة دون حراك نهارا أما ليلا فلا جدوى من ذلك فالأفعى ترى في الليل حراريا.
والي جانب البصر هناك حاسة الشم التي تلعب دورا مهما. وما يخص هذه الحاسة ليس الانف بل عضو (جاكسبون) الكائنة في مقدمة الفك العلوي وتحرك الافعي لسانها لتشم رائحة الفريسة لكنها تختبر فريستها عن طريق فمها المغلق حيث تسري الرائحة عبر اللسان الي عضو (جاكسبون) الذي يرتطم بها وهما من مراكز استلام الحسية في مقدمة سقف الحلق عندها تقوم الخلايا الحسية لــ (جاكسبون) باخبار الدماغ عن الفريسة اللذيذة الشهية.
وتمتاز الافاعي بوجود حاسة اشبه ما تكون برق الكاميرا وهي مجوفة تقع بين العين وفتحة الانف لقياس الاشعة الحرارية. فمثلا الافعي ذات الاجراس تسجل ارتفاعا في درجة الحرارة بمقدار ثلث درجة.
ويطمح بعض العلماء الي معرفة الكيفية التي تري بها الافعي العالم برغم امتلاكها عينا اعتيادية الي جانب تلك الحاسة الشبيهة (بالكاميرا) . في الواقع هناك خلايا عصبية خاصة تعمل عمل الكمبيوتر وتبعا لذلك فان الافعي ذات الاجراس تري الفأر رماديا بالنقرة الحساسة لدرجة الحرارة وساخنا معاً رمادياً بعينها الاعتيادية وساخنا بالنقرة الحساسة لدرجة الحرارة
اما اضخم الافاعي السامة فليس بالضرورة ان تكون اخطر الجميع فمثلا افاعي الغابات والادغال الكبيرة تمتلك سمة الخفة قياسا بالكوبرا التي تعد اكثر الافاعي خطورة واقواها لتمتعها بمناعة ضد الافاعي التي غالبا ما تتغذي عليها.
ومن الامور التي قد يجهلها كثير من الناس انه ليس كل لدغة لافعي سامة هي سامة، فهناك انواع عديدة باستطاعتها تفريغ غدتها السامة كما تشاء لامتلاكها عضلة خاصة تستطيع اخراج السم من الغدة عند الحاجة. وقد تشذ بعض الافاعي السامة عن غيرها من حيث لدغتها التي لا ينتج عنها اي ضرر.
اما بشأن جلدها، فان الافعي الصغيرة تبدل قشرها من 5 الي 9 مرات في السنة. اما الافاعي الكبيرة فمن مرة الي ثلاث مرات واول مرحلة تقوم بها هو حك فكها الاسفل في الزوايا والحواف وبعملية الحك والضغط تنزع جلدها من الرأس.
والجدير بالذكر ان الالتواءات الجانبية تنشأ نتيجة تقلص وانبساط العضلات في عواصم معينة من الجسم وتجري الحركة الي الامام جراء ضغط الافعي بمهارة علي تعرجات الارض كما تمتاز الافاعي الرشيقة بسرعة حركتها علي عكس البدينة. وكلما زادت الانحناءات في جسم الافعي اشتدت قوتها علي الاندفاع الي الامام.
وللافعي هيكل يعينها للحياة في اعماق الارض. وغالبا ما يتبعها الناس لغاية جحرها.
قد يتساءل المرء، لماذا تختفي الافاعي في الارض وتعود ثانية الي سطحها؟
للأفاعي فترة سكون وهو ماسمى سبات شتوي تتكور فيه عل نفسها وتنام طيلة فصل البرد وما تطل شمس الربيع حتى نراها تنساب متموجة ثانية بين الحقول.


هناك أيضا مغالطة لفظية فالناس تطلق كلمة ثعبان أو أفعى على كل نوع هذا الزاحف
وهذا ليس صحيحا
كلمة ثعبان هي فصيلة تضم كل أنواع هذا الزاحف
عند إطلاق كلمة أفعى فهذا يعنى أن الثعبان يتبع مجموعة من الثعابين السامة وهي عائلة الأفاعي
جميع أفرادها سامة مثل الأفعى المقرنة والأفعى النفاثة وذات الأجراس والكوبرا والبتراء أو الأبتر
وكلمة أفعى تطلق فقط على النوع السام وتسمى بالإنكليزية vipers
هذا النوع من الثعابين والذي يسمى افاعي يتمييز ببعض المواصفات والتي يعرف بها ونستطيع ملاحظته
وكل أفعى سامة وليس كل ثعبانا ساما
وسوف اوضحها قدر المستطاع بإذن الله



تصنيف الثعابين


يحتار من يريد التصنيف من اين يبدأ والى اين سينتهي
وساصنفها بطريقة السموم أولا


1 – ثعابين سامة وتدعى أفاعي وتنقسم الى نوعين
أ – شديد السمية
ب – متوسطة السمية
2- ثعابين غير سامة وتدعى حيات وتنقسم الى نوعين
أ – حيات عاصرة
ب – حيات غير عاصرة
ويمكن تصنيفها من حيث مكان التواجد الى اربعة أصناف
1 – ثعابين صحراوية
2- ثعابين صخرية
3- ثعابين شجرية
4 – ثعابين مائية
ويمكن تصنيفها من حيث الأنياب وتنقسم الى خمسة أصناف
1- ثعابين بدون أنياب
2- ثعابين ذات أنياب متحركة
3- ثعابين ذات انياب ثابتة
4- ثعابين ذات أنياب في مؤخرة الفك العلوي
5- ثعابين ذات أنياب في مقدمة الفك العلوي


الثعابين


أشكال بعض الأنياب


الثعابين


شكل الناب من النوع الخلفي الثابت


الثعابين


شكل الناب الأمامي المتحرك


لا يمكن التفريق بين الذكر والأنثى بمجرد النظر ، ولكن يتم التفريق من خلال شكل فتحة المجمع وحجمها وكذلك شكل وحجم الحراشف القريبة من فتحة المجمع .



كيف نميز بين الثعبان السام وغير السام


للإجابة على هذا السؤال نحتاج لمعرفة الكثير من الحقائق عن الثعابين وعن تركيبتها وأشكالها ، ومن الصعب جداً على الشخص العادي التعرف على الثعبان السام من غير السام لكن هناك قاعدة أساسية وهي الحذر من كل الثعابين


الثعابين


فم غير سام


لايمكن التفريق بمجرد النظر إلا في حالة معرفة النوع من خلال دراسات سابقة ، ولكن في الغالب أي
ثعبان رأسه مثلث الشكل ورقبته قصيرة وذيله قصير فهو يتبع مجموعة الأفاعي وهي سامة.
لايمكن الإعتماد على اللون فغالبية الثعابين السوداء غير سامة ولكن منها ما هوسام جدا
وهما الصل الأسود والأسود الخبيث.
كل الثعابين التي تسير بشكل عرضاني سامة
كل ثعبان بحري يعيش في الخليج العربي سام .
وتمتاز هذه الأفاعي بأنها تستطيع أن تدفن نفسها في الرمل على مستوى سطح التربة ولا يخرج منها الا اعينها وقرونها فقط ، وبالتالي فإن الشخص لا يمكنه أن يميز هذه الأفعى في حالة دفنها لنفسها لأن لونها مشابه تماماً للون الرمل .
وهذه الأفاعي تعيش في معظم المناطق الصحراوية وهي من أوسع أنواع الثعابين انتشاراً ، ولكنها تفضل البيئات الرملية وبالذات التي تكثر بها نباتات الرمث ، ويجب الحذر عند المشي في المناطق الرملية وبالذات عند تجمعات النباتات حيث تتوفر جحور القوارض المختلفة


هناك حقائق بــسيطة يمكن أن تسهل هذه العملية وتمنحنا القدرة على التعرف على الثعبان السام من غيره
من هذه الحقائق ما يلي:


1- في الغالب كل الأفاعي السامة تصدر صفيراّ أو فحيحا أو جلجلة حين دخول جسم حي يصدر إشعاعاّ مجال شمها أو إحساسها ما لم تكن نائمة
2- تتميز الأفاعي برأس يشبه المثلث وتستطيع تمييزه عن الجسم والرقبة و يحمل فمها نابان اماميان أو خلفيان
3- لها فتحات فوق منطقة الفم هذه الفتحات والتي تسمي الندبة عبارة عن رادار حراري بحيث يسمح للثعبان بالرؤيا ليلاً
4- كما يتمييز الرأس كذلك الذيل يكون ظاهرا وتستطيع تمييزه عن الجسم
5- من طريقة السير فكل الثعابين التي تسير بطريقة جانبية سامة
6- الثعابين التي تفرد منطقة الرقبة مثل الكوبرا تعتبر خطرة وسامة
7- الثعابين ذات الملمس الخشن خطرة وسامة
8- الثعابين ذات الرأس الدائري سامة
9- الثعابين ذات الطرف المجلجل سامة
10 - معظم الثعابين ذات الأشكال الغريبة تكون في الغالب سامة وخطرة
11 - جسم الافاعي ثخين ممتلء ويمميز بقصره مهما كانت الافعى طويله الا ان هيئة جسمها قصيرة
12 - أجسام الثعابين مــغطاة من الخارج بحراشف سميكة ، تتكون من طبقات تتجدد باستمرار لحماية الجلد ، والجلد في الثعابين ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي:
1- منطقة سفلية بحراشف عرضية
2- منطقة فاصلة وسطي بحراشف أكبر ولون مختلف عن سابقتها
3- المنطقة العليا ذات الحراشف الصغيرة


التمييز بعد اللدغ أو العض


1 - للثعابين السـامة أنياب يجب أن تضعها في جسم الملدوغ لتفـرز السم عن طريقها ، هذه الأنياب تظهر في كثير من الأحيان بشكل واضح مكان اللدغة فالجرح في السامة عميق وسطحي مع غير السامة
2- تظهر العديد من الأعراض عند حدوث لدغة ثعبان سام هذه الأعــراض قد تزداد مع مرور الوقت ، وهي كثيرة ومتنوعة منها ضيق التنفس والتعرق الشديد والمغص والآم المفاصل وحرقة وحكة شديدة وقد يحدث نزيـف خارجي وقد يصاب الملدوغ بغيبوبة
3 - دائماً ما تصاحب لدغات الثعابين السامة الشعور بالألم والحرقة في مـكان اللدغة نظراً لتفاعل الحوامض والأنزيمات ، ولكن قـد يحدث أن تحدث عملية اللدغ دون أي آلم وهنا لابد من الحذر والحيطة والتأكد عن طريق الفحص الطبي .
4 - معظم الثعابين عند لدغها تحدث ورماً في مكان اللدغة يختلف هذا الورم من نوع لأخر فقد يكون كبيراً وقد لا يظهر أي ورم إطلاقا ، مع العلم أمور الورم قد يحدث نتيجة عضة ثعبان غير سام .
5 - في معظم حالات اللدغ يحدث نوع من تغير لون الجلد حيث يميل لون الجلد في المكان المصاب الى الاحمرار ثم الزرقة والسواد .


و يمكن التعرف على الـثعابين السامة من غيرها من المراجع المتخصصة وكتب الـثعابين التي تعرف القارئ بالثعبان السام من غيره ، وهناك أيضاً الأهالي فهم اعلم بالثعابين الخطرة التي تعيش بجوارهم من غيرهم ، لعل هذه النقاط هي أهم النقاط التي يمكن التعرف بها على الثعبان السام من غيره إلا أن هناك نقاط أخري اكثر دقة
كعائلة الثعبان ووجود الأنياب والشكل العام والتركيبة الحرشفية والتركيبة اللونية وهي من مجال عمل المتخصص
وأهم قاعدة لغير المتخصص هي إعتبار جميع الثعابين سامة وعدم محاولة لمسها أو اللعب بها على اعتبار انه اكتشف انها غير سامة



هل صغار الثعابين اقل سمية من البالغين ؟


سم الثعابين لا يؤثر على الإنسان عند وصوله إلى الفم من خلال الشرب أو أكل الثعبان ، ولكن يكون التأثير للسم إذا وصل إلى دم الإنسان ولا شك ان سموم الثعابين الصغيرة أقل خطورة من سموم الثعابين الكبيرة في نفس النوع .
أما عن حجوم الثعابين فهي لا تدل على سميتها وغالب الثعابين الضخمة غير سامة


هل يمكن للإنسان ان يتعود على سم الثعابين ليكون لدية مناعة منها ؟


حين وصول السم إلى دم الإنسان إما عن طريق عضة ثعبان سام صغير او كبير او بأي طريقة أخرى فإن الإنسان يتكون لديه مناعة في حالة نجاة الإنسان من الموت ، ولكن هذه المناعة تكون مؤقتة لفترات قصيرة قد تكون اشهر او أسابيع ثم تزول هذه المناعة المؤقتة ولو حصل أن الإنسان تعرض للدغة ثعبان سام مرة فسوف يتاثر لكنه ليس كالسابق
وفي بعض مناطق الهند يعطون المولود جرعات على فترات مضادة للسموم فيكتسب مناعة
لكن لايجب التجريب مع الأفاعي فكل أفعى سمها يختلف عن أخرى حتى ان الافعى يختلف سمها بين وقت وآخر
وكذلك تنطبق هنا " لا تجرب الثعبان " فهي كاللغم يجرب مرة واحدة
وهناك حادثة مأساوية
فقد عثر في وادي الرمة في الجزيرة العربية على أفعى تسمى بتراء وكان يتواجد في المنطقة مدرب أفاعي وخبير بها وهو من الجنسية الروسية ومعروف انه لا يتأثر بسم الأفاعي ويتقصد أحيانا للفزلكة ان يجعل أفعى تلدغه على مرأى من الناس
وحدث أن مازحة أحدهم قائلا جرب مع هذه الافعى .
فقد حياته نتيجة هذه التجربة خلال دقائق ولم ينجيه وصوله المستشفى وهو المتعود على لدغ الأفاعي السامة جداً كأفعى عقب الجوز ، لكنه مات من لدغة الأبتر في غضون عشرين دقيقة .
ويعتبر هذا الثعبان سام جداً وهو من أخطر الثعابين الأرضية وسمه قاتل جداً ، ولكن هناك ثعابين أخطر منه آلا وهي الثعابين البحرية والتي تعيش منها تسعة أنواع في الخليج العربي وهذه الثعابين قطرة سم منها كافية لقتل خمسة رجال .
وقد رأيت بعيني رجلا فتح فم أفعى ووضع لسانه فيه وأطبق فمها وجعل يهز رأسه يمنة ويسرة والأفعى معلقة به وشخصيا أعرف ان الأفعى التي معه من النوع السام وبعد ذلك قام هو بعضها ورماها على الأرض فماتت وعلى مايبدو فهو قد عضها بخبرته على الغدة السمية لها فتسممت من سمها وماتت
لكن يبقى أنه لا يجوز التجريب مع الثعابين ومن يجرب هو فقط يتحمل نتيجة تجربته


علاقة الضوء في الليل مع الافاعي


يعتبر الضوء مصدر للحرارة وبالتالي فإن هذا الضوء يكون مصدر لجلب الثعابين التي تكون قريبة من الموقع وذلك أن الثعابين تملك جهاز دقيق داخل جسمها حساس جداً لدرجات الحرارة للتعرف على فرائسها من خلال حرارة أجسامها مثل الفئران وغيرها ، وبالنسبة للعقارب فهي قد تتجه إلى المصادر الضوئية نظراً لتجمع أعداد كبيرة من الحشرات المختلفة بقرب هذه المصادر الضوئية ، وبالتالي فإن العقارب تتجه إلى هذه الحشرات للحصول على غذائها من خلال هذه الحشرات التي تمثل المصدر الرئيسي لغذاء العقارب


هل يمكن تفادى اقتراب الحشرات عامة والثعابين خاصة من مكان النوم في الصحارى وأماكن التخييم
وهل يوجد مواد معينة توضع قريباً من المكان لمنع هذه الحشرات من الاقتراب ؟


ليس هناك مواد خاصة تمنع الحيوانات السامة من الاقتراب من الإنسان وخصوصاً عند ذهابه الى مواطنها الأصلية وبالذات الثعابين ، ماعدا بعض الحشرات السامة يمكن تفاديها من خلال وضع بعض المواد الخاصة بطرد الحشرات وهي ما تسمى (بالفرمونات)
أما الثعابين فليس هناك مواد خاصة تطردها ولكن عموماً فإن الثعابين لا تهاجم الإنسان ولكن تدافع عن نفسها فقط ، وبالذات عندما يكون الإنسان نائماً فإنها تمر بالقرب منه وفوقه دون ان تهاجمه او تلدغه ولكن الخطر أحيانا قد ياتي من نومها معه وتقلبه فوقها ..


أيوجد مصل او علاج مؤقت يصلح لجميع حالات التسمم يكون بالاستطاعة حمله ويكون من ضمن أغراض الرحلات؟


يوجد أمصال متخصصة لبعض أنواع الثعابين المعروفة والأمصال هي عبارة عن أجسام مضادة للسموم فلذلك لايمكن إعطائها الشخص قبل تعرضه للعضة هذا من ناحية ، والأمر الثاني من الصعب جداً نقل الأمصال للبر واستخدامها عند تعرض أحد الأشخاص لعضة ثعبان لانه يجب عمل اختبار حساسية قبل الشروع في إعطائه المصل ويكون تحت إشراف طبي مع العلم بأنه يجب ان تحفظ الأمصال في مكان بارد ، واختبارات الحساسية التي تعمل في المستشفى مفيدة لمعرفة مدى تقبل الشخص المصاب للمصل المستخرج من الخيول او المصل المستخرج من الماعز او يحتاج إلى أمصال اخرى موجودة في مركز الأمصال ..
والخلاصة أنه ليس هناك أي مواد يمكن أن يتناولها الإنسان او يحملها معه للبراري لحمايته من العضات او اللدغات ، الا ما يباع في المحلات المتخصصة في أغراض الرحلات او الصيدليات التي تساعد على استخراج السم ووضع الرباط على العضة ..


هل بخلع ناب الثعابين نأمن لدغتها ؟


الثعابين في حالة كسر أنيابها او خلعها لا تستطيع العض واللدغ لتوصيل السم إلى الفريسة ، ولكن بالنسبة للثعابين فإن كل ناب خلفه ناب بديل في حالة كسر الناب الأساسي وتعود الأنياب بعد فترة قد لا تكون طويلة .
يجب الحذر من الثعابين وعدم الاستهتار بها بأي صورة مهما كانت الأحوال .


هل صحيح أن بعض الثعابين تقوم بالانتقام ممن يقتل أليفها او ذكرها او أنثاها ؟


تعتبر الثعابين من الحيوانات غير الاجتماعية وبالتالي فإنه ليس هناك علاقات أسرية بين الثعابين ولكن تجتمع الإناث والذكور فقط في موسم التزاوج الموجودة في نفس البيئة ، وذلك عن طريق رائحة مميزة تنطلق من الإناث والتي بدورها تجذب إليها الذكور وتتم عملية التزاوج وكل ثعبان ينفصل عن الآخر مباشرةً وليس بينهما أي علاقة ، وليس للذكر إناث خاصة به ..
وبعد عدة أسابيع تضع الأنثى البيض في مكان مناسب وتتركه دون رعاية عدا بعض الأنواع القليلة التي تبقى مع البيض حتى يفقس ثم تترك صغارها تعتمد على نفسها ، وبعض الأنواع من الثعابين قد تلد صغاراً بعد الاحتفاظ بالبيض داخل جسمها حتى يفقس ثم تخرج الصغار وتتركها الأمهات تعتمد على نفسها ، فالثعابين أيضا ليس لديها أمومة ..
لذا لا يمكن ان تحصل عملية الانتقام من الذكور لإناثها أو العكس ولكن يحدث احيانا ان يكون الزوجان ضمن العلاقة الغزلية وتكون بشكل التفافات منهما على بعضهما وان صادف وقتل احدهم فان الثاني قد يهاجم وهذا يحدث مع الثعابين الحقلية السوداء


هل صحيح ان الثعابين السامة او العقارب تقذف السم في الطعام اذا وجدته مكشوفاً
وهل الطعام يتسمم بمرور الأفعى او العقرب عليها ؟


إن الثعابين السامة او العقارب لا تقذف السم في الطعام عندما تجده أمامها ، او حتى إذا مشت عليه فإنها لا تؤثر عليه من حيث السمية ، والثعابين والعقارب لا تأكل الأطعمة أصلاً ولكنها تتغذى على حيوانات حية ، وهي التي تقوم بصيد فريستها بنفسها
وسم السعابين والعقارب غير فعال الا عن طريق الدم فيؤثر بنوعين من التأثير
فإما ان يفكك الدم او يهاجم الجملة العصبية وهو الاخطر ويسبب شلل العضلات اللاإرادية مما يؤدي الى سرعة الموت ليس من السم فقط لكن توقف القلب او الرئة سيميت قبل السم
أما عن طريق الهضم فسم الأفاعي عبارة عن مادة غذائية كبروتين سلسلة تركيبته معقده جدا وهوقريب من تركيب زلال البيض لكنه أشد تعقيدا ولو حقن شخص بزلال بيض فسيتسمم ويموت كتسممه من لدغة افعى ..


هل صحيح أن الإنسان يفرز مادة من جسمه بحيث ان العقرب او الثعبان يعرف هل الشخص الذي أمامه خائف أم لا ؟


هذه المعلومة غير صحيحة علمياً ، والثعابين والعقارب هي أصلاً تهرب من الإنسان عند الإحساس به
وهي فقط تدافع عن نفسها في حالة تعرضها للهجوم و تستعمل لسانها للشم و لمسافات قريبة وتشم مايمكنها بلعة فهي لا تبحث عن الإنسان وهو ليس على قائمة وجباتها . قد تكون المعلومة صحيحة مع الوحوش كالضباع والذئاب
و الكلاب يمكنها تمييز الخائف وتهاجمه بالنباح


الثعابين


مشي الثعابين السامة


الثعابين


كف وذراع بعد اللدغ بـ 24 ساعة


تكاثر الثعابين


عملية التكاثر لدي الثعابين عملية ذات طقوس ومراسيم معينة لا يمكن التزاوج إلا بعد إنهائها هذه الطقوس هي :


1 - البيات الشتوي
تجتمع الثعابين عادة في أحد الشقوق أو المغارات لتقضي فيها فترة الشتاء أو ما يسمي بالبيات الشتوي ، هذه العملية مهمة جداً بالنسبة للـثعابين فهي المسؤولة عن تنشيط هرمون التكاثر لدي الثعابين .
2 - الطلب واستعراض الأقوي
بعض انقضاء الشتاء تخرج الثعابين من جحورها وأول ما تفعله هو تغيير ثوبها ثم تبدأ بعد ذلك مراسيم التزاوج بعرض العـضلات بالنسبة للذكور حيث يتقاتل الذكور مـع بعضهم في مصارعة تشبه رقصة الباليه وكل منهم يحاول الإيقاع بالأخر حتى يفر أحدهـما ويبقي المنتصر ليتجه إلى الأنثى التي تقبل التزاوج معه بعد هذه المعركة .
3 - مرحلة التزاوج
يتم الاتــصال بين الذكر والأنثى التي تكبره حجماً ، وقد تستغرق هذه العملية عـــدة ساعات لينفصل كل منهم عن الأخر ، وتبدأ مرحلة تكوين البيض لدي الأنثى .



4 - وضع البيض OVIPAROUS
بعـــد عدة أيام من التلقيح تبدأ الأنثى بالبحث عـن عش تضع فيه بـيضها ، هذا العش لا بد وان تتوفر فيه الحرارة والرطوبة اللازمين لفقس البيض ، وبعد ان تجد المكان تبدأ في وضع البيض الذي يختلف عدده من نوع لأخر ولكنه قد يصل في المتوسط إلى 25 بيضة




ومن الأنواع من يبقي البيض داخل جسم الأم OVOVIVIPAROUS
إباضة داخلية وخارجية VIVIPAROUS
ومن الأنواع من يلد ولادة حقيقية REAL BIRTH


الثعابين حيوانات غير اجتماعية أي أنها لا تعيش في نظام أسري فعند وضع البيض تتركه ليفقس دون أي رعاية منها ، إلا أن بعــض الأنواع تحرس البيض حتى يفقس ويخرج منه الصغار ثم تتركهم ليعيشوا حياتهم دون أي رعاية من الأم .


عند فقس البيض الذي يستغرق عادة قربة 6 أسابيع يبدأ الصغار بالخروج إلى الحـياة معتمدين على أنفسهم ، ويكون الثعابين الصغار مثل الكبار تماماً فلو كان الثعبان الكبير سام فإن الصغار سيكونون مثله .



تخرج الثعابين الصغار إلى الحياة ومعهم الكثير من المتاعب التي تواجههم فهناك أعداء كثر للثعابين كما أن البيـئة قد تكون قاسية عليهم إضافة إلى الأمراض التي قد يتعرضون لها ومشاكل الخروج من البيض حتى لا يبقي منهم سـوي عدد قليل يكمل دورة الحياة التي وضعها الله سبحانه وتعالى .


غذاء الثعابين


يمكن القول عموماً بأن الثـعـابين تتغذى على كل ما يدب على وجه الأرض من حشــرات وزواحف وطيور وثدييات وبيض وحتى الأسماك وتتبع الثعابين في تغذيتها نظاماً معيناً فهي لا تتناول وجبات يومية ، حتى أن بعض الأنواع لا تتناول وجبات لفترات طويلة قد تصل لسنة أو أكثر دون أن تتأثر بذلك ، وحتى يصل الثعبان لغذائه فإنه يتبع عدة خطوات يمكن إجمالها فيما يلي :
عندما يشعر الثعبان بالجوع فإنه يبحث عن فريسة تناسب حجمه أي كان نوعها سواء من القوارض أو الطيور أو الزواحف ، ونجد الثعبان وقد تحرك لسانه بسرعة فائقة إشارة لوجود شيء ما قد يكون وجبة دسمة ، عندها يتربص الثعبـــان بالفريسة ويقترب منها بكل هدوء وحذر حتى يصل لمسافة تسمح له بالانقضاض عليها .
يتحين الثعبان الفرصة الملائمة للقبض على الفريـسة بحيث لا تؤذيه ثم يلتف عليها والضغـط عليها حتى تموت إن كان من الثعابين غير السامة أو ذو سمية خفيفة ، أما الثعابين ذات السم الزعاف فإنها تحقن الفريسة بالسم في لمح البــصر ثم تتركها لتموت .
يبدأ الـثعبان بابتلاع الفريسة التي قد تفوقه حجماً فللثعابين قدرة على تناول أشياء تفوق أحجامها مرات عديدة وذلك لمرونة عظام الفـك والقدرة على شد الجلد المغطي للجسم ، ومعظم الثعابين تبدأ بالتهام الفريسة ابتداء من منطقة الرأس إلا أن بعضها لا يهتم بذلك خصوصاً لو كانـت الفريسة صغيرة الحجم بالنسبة للثعبان .
بعد ابتلاع الفريسة يتحرك الثعبان يمنة ويسرة لدفع الفريسة لمنطقة المعدة وعند استقرارها تبدأ عملية الهضم التي يساعد فيها ســم الثعبان والإفرازات التي في المعدة ، وقد تستغرق عملية الهضم هذه ساعات أو أيام .
هناك طريقتان يمكن للثعبان بواسطتهما إخراج الفضلات من جـسمه الطريقة العادية من فتحة الشرج أو عن طريق الفم وذلك بالنسبة للأجسام الكبيرة أو القــشور والأظافر التي لا تستطيع معدة الثعبان هضمها .
وفرائس الثعابين هي كل ما تستطيع بلعه




يدافع الثعبان عن نفـسه أسوة بغيره من الحيوانات ، فكل حيوان عند تعرضه للخطر يظهر شراسة لم تعهد فيه وضراوة لم تشاهد من قـبل ، وطرق الدفاع لدي الثعابين متنوعة وكثيرة تخــتلف من ثعبان لآخر ، هذه الطرق قد يستخدمها الثعبان بحسب ما سخر له فمن الثعابين من يملك طرق عديدة ومنها ما لا يملك سوى طريقة أو طريقتين يستخدمها حسب حاجته فإن لم تفلح واحدة استخدم الأخرى أو قد يستخدم بعضها مجتمعة ليكون وقعها أكبر وتأثيرها أشد وأكثر
و من هذه الطرق نذكر:


حقن السم VENOM INJECTION . إصدار روائح كريهة MALODOUR .
التبرز والتبول على العدو EXCRETION . فرد منطقة الرقبة SPREADING HOOD .
رفع الذيل RAISING TAIL . الدفن BURYING .
قذف السم SPITTING POISON . إصدار أصوات
الفحيح HISS . الحشرجة RATTLE .
القرقعة RUMBLING . الارتكاز والوقوف SUPPORT, STAND .
وجود رسومات على الجسم TRACES, MARKS, SIGNS . التلون COLOURING .
تشابه الذيل والرأس HEAD AND TAIL RESEMBLANCE . التكور COILING .
التخفي DISGUISE . القفز والطيران JUMPINGAND FLYING .
العصر CONSTRICTION . نفخ الجسم BODY – SWELLING .
التفلطح FLATTING . التخشب BOARDING .
بصق الدم SPITTING BLOOD . التظاهر بالموت DIED-PRETENCE .
فتح الفم MOUTH OPEN . العض BITE .


يقوم الثعبان بتغيير ثوبه بما يسمي عملية الانسلاخ ، وهو يقوم بذلك عدة مرات في العام الواحد قد تصل إلى 5 مرات ، ويحتاج الثعبان عند القيام بهذه العملية لعدة أمور لعل من أهمها :
التغذية الجيدة .
البعد عن المؤثرات الخارجية التي تؤثر في سلوكه .
تواجده في بيئة مناسبة .
خلوه من الأمراض .
وثوب الثعبان المنزوع عبارة عن خلايا ميتة من مواد دهنية تظهر فيه جميع تفاصيل جسم الثعبان حتى انه يمكن في الكثير من الأحيان التعرف على الــثعبان من ثوبه ، هذه العملية يحتاجها الثعبان لتساعده في تنظيف الجسم كما إنها تساعد الثعبان عند كبر حجمه لأنه لولا وجود هذه العملية لأختنق الثـعبان ومات نظراً لتركيبة الجسم الحرشفيــة ، وبالطبع تحتاج هذه العملية من الثعبـان الكثير من الجهد نظراً فهذه العملية تحتاج إلى عدة مراحل منها
الركود وتكوين الثوب .
بداية خلع الثوب من الرأس .
الزحف خارج الثوب للتخلص منه نهائياً .
إزالة الباقي من الثوب عبر الاحتكاك مع أي جسم خشن .


صيد الثعابين متعة حقيقية لدى بعض الناس ، ولكن الأمر لا يقتصر على انه متعة فبقدر تلك المتـعة هناك خطورة وصعوبة ، فالصياد لا بد إن يكون ذو سمات خاصة يتحلى بها ومعلومات يعتمد عليها وخبرات يتوارثها ليصبح الأمر بعد ذلك يسير
أما إن يكون صياداً بدون تلك الصفات فهو بذلك أحمق وسيلقى حتفه عاجلا وإن نجا مرات
والصيد يحتاج بالإضافة إلى ما ذكرنا أدوات يستخدمها الصياد منها
عصا طويلة معقوفة من جهة بشكل نصف دائري .
عصا متشعبة من جهة واحدة على شكل الحرف Y .
أكياس جيدة للتهوية .
ملاقط وماسكات .
جاروف صغير .
حذاء مناسب .
كشاف قوي .
قفازات ذات صفات خاصة .
شبكة يدوية .
هذه الأدوات مهمة للصياد ولكل منها دوره في عملية الصيد ، ومع كل تلك الأدوات يجب التعامل مع الثعابين بحرص وبروية فلكل نوع من الثعابين سلوك ، ولكل نوع طريقة للتعامل معه والإمساك به ، أمور كثيرة يتحلى بها صائد الثعابين حتى يقي بذلك نفسه


الوقاية من الثعابين


هناك وقاية نفسية روحية أهما التأكد انه لن يصيبك إلا ما كتبه الله عليك وان ما حدث هو قدر لا بد من تقبله بحلوه ومره ، أما سبل الوقاية فهي كثيرة جــداً لعل من أهما الأخذ بالحديث الشريف الذي جاء فيه ( أن رجلاً جــاء إلى النبي صلي الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله ماذا لقيـت من عقرب لدغتني البارحة فقال له النبي صلي الله عليه وسلم : أما إنك لو قلت إذا أمسيت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك )
وقبل كل شيء تذكر ان هذا المخلوق أوجده الذي اوجدك لهدف وغاية فاحترم وجوده يحترم وجودك
أما السبل العصرية المادية فيمكن إجمالها فيما يلي
عدم العبث مع أي ثعبان تراه .
فاللعب بالثعابين ليست مفخرة أو شجاعة فأحرص على عدم اللعب مع كائنات قد يؤدي خطأ بسيط منك إلى موتك .
عدم التجول في الأماكن التي توجد بها ثعابين دون لبس حذاء مناسب .
عدم الجلوس حول البرك والمستنقعات ليلاً .
عدم تقليب الصخور أو إدخال يدك في الجحور إلا بعد التأكد من خلوها من الكائنات الخطرة .
لا تحاصر أي ثعبان أو تتحرش به فقد يؤذيك .
لا تحاول الإمساك بأي ثعبان تظنه نائما ولا يمسك الثعبان الا من منطقة الرقبة بحيث تمنعة من اللدغ وتجنب إمساكه باليد المكشوفة فقد تتأذى حتى لو كان ميتاً .
لا تخرج للصيد أو النزهة بمفردك .
تأكد من وجود حقيبة الإسعافات الأولية معك أينما ذهبت .
تذكر دائماً حمل أرقام المستشفيات والجهات المختصة بعلاج السموم .
وأخيراً يجب أن تعرف أن العلم سلاح فلو تعرف الشخص على أنواع الثعابين وخطورة كل نوع منها وأماكن تواجدهــا وطريقة معيشتها وكيفية التعامل معها لكان ذلك حـرزاً له منها بمشيئة الله سبحانه وتعالي .


العلاج الشعبي


العلاج الشعبي هو عبارة عن تداوي بالأعشاب والمواد الطبيعية دون الـحاجة لأي مواد مصنعة ، وعرف العلاج الشعبي منذ آلاف السنين وتناقلته الأجيال فيما بينها ، هذه المواد بعضها قد ثبتت فوائده أما ما تبقي فقد يكون لها بعض الأثر أو قد لا يكون
ومن المواد التي ذكــرت في كتب التراث وكتب التداوي بالأعشاب التي تفيد في علاج أو تخفيف لدغة الثعبان السام ما يلي
الثوم – الحبة السوداء – العسل – الكبريت – الصنوبر – الحنظل – الفجل – الكراث – البصل – الشعير – الخل – حب الرشاد .


كما أنه في بعض القرى يوجد مع مسايل الأنهار نوع من الحصى له خاصية المص والجذب ويستعمل بوضعه مكان اللدغة بعد جرحه فيمتص السم مع الدم تغسل وتسخن ويعاد وضعها
طبعا هذه العمليات لايجب ان تقوم بها الا في حال عدم التمكن من الذهاب الى المستشفى وتتوكل على الله


إستحلاب السم
الثعابين السامة يمكن استخراج السموم منها عن طريق حلبها من الأنياب ، والثعابين المستحـلبة عادة ما تكون من الثعابين ذات الأنياب الأمامية مثل الأفاعي والكوبرا ، وطريقة الحلب تكون عن طريق وضع كوب أو قمع في فم الـثعبان بحيث تلامس حافة الكوب سقف الحلق خلف الأنياب مباشرة مما يوحي للثعبان بأنه يعض على شئ ما ومن ثم الضغط على منطقة ما خلف العينين لتحفيز الثعبان على إفراغ السم الموجود بالخزان الخاص بالسم …



هل بعد حلب السم لا يصبح الثعبان خطراً ؟
الثعابين عند حلـبها أو عند إفرازها للسم تبقي احتياطي كاف لديها لتستخدمه عند الحاجة و لا تفرغ السم الموجود لديها إلا بنسب مححدة



أمراض تصيب الثعابين


الثعابين كغيرها من المخلوقات تصاب بالأمراض ، هذه الأمراض قد تكون طبيــعية ناتجة عن طفيليات أو ما أشبه ، وقد تكون ناتجة عن تأثيرات يسببها الإنسان كالتلوث أو تربية الثعابين في بيئات لا تناسبها مما يسبب لها العديد من الأمراض ، وفي هذا المجال نستطيع إن نلخص أمراض الثعابين التي تصيبها فيما يلي
¨ الأمراض الفيروسية
لا يعرف الكثير عن هذه الأمراض أو مسبــباتها أو تأثيراتها إلا أنه يمكن معالجتها بواسطة الجراحة أو بالأشعة تحت الحمراء ، والمحافظة على نظافة الثعبان ومتابعته .
الأمراض السلوكية
لا تعتبر مرضاً بالمعني المتعارف علـيه إلا أنها قد تتسبب في أضرار جانبية ، هذه الأمراض يمكن معالجتها بمعرفة المسببات المؤدية لذلك والتخلص بمنها .
الأمراض الفطرية
تعيش بعض الفطريات على الحيوانات ومنها الثعابين وتنتشر بسرعة في حالة توفر البيئة المناسبة لتكاثره ، هذه الأمراض يمكن التخلص منها بمعرفة نوعها ومعالجته بالمراهم المقاومة ، وعزل الثعبان المريض ووضعه في بيئة جافة نظيفة ، مع تطهير مكان الإصابة بصورة منتظمة ، وللحالات الصعبة يمكن إن تستخدم المضادات الحيوية .
الديدان
هناك ديدان طفيلية تعيش على أجهزة الحيوانات ومن ضمنها الثعابين ويمكن علاجها بمعرفة أنواعها واستخدام الدواء المناسب للتخلص منها .
الأمراض البكتيرية
الأمراض البكتيرية كثيرة وتأثيراتها منوعة ، والبكتيريا عموماً غير ضارة وغير مؤثرة إلا لو زادت عن حدها ، هذه الأمراض يمكن معالجتها بمعرفة نوع البكتيريا والعلاج المناسب للتخلص منها .
التشوهات الخلقية
كما هو الحال في الإنسان تصاب الحيوانات أو تحدث حالات من التشوهات الخلقية التي قد تكون ناتجة عن وجود ملوثات أو قد تكون طبيعية ، من هذه التشوهات ولادة ثعبان برأسين أو بعين واحدة أو بألوان مختلفة عن فصيلته أو بموجود تشوهات بالجسم ، ومن الصعب جداً معالجة هذه الحالات نظراً لأن الثعابين التي تولد بتلك التشوهات لا تعيش كثيراً .
أمراض العيون
قد تصاب عيون الثعابين بأمراض منها التقرحات والتصاق جزء من الثوب ووجود إفرازات وما إلى ذلك ، هذه الأمراض منها ما يمكن علاجه والأخر يحتاج إلى عمليات جراحية .
التمزقات والجروح
قد تصاب الثعابين بأي جرح أو تمزق في جلدها نتيجة أدوات حادة أو نتيجة معركة مع أحد الحيوانـات ، هذه الجروح يمكن التعامل معها بحسب حالتها بحيث تخاط لو كانت كبيرة وتعقم
أمراض الجهاز الهضمي
تصاب الثعابين بأمراض في الجهاز الهضمي نتيجة بيئة غير مناسبة أو غذاء تالف التهمه الثعبان ، وهي حالات تسبب الكثير من المشاكل للثعابين وقد تميتها ، ولا بد من معرفة الضرر الذي لحق بالثعبان ثم معالجته بالأدوية وحمامات الماء الساخنة .
وهناك أمراض أخري كثيرة قد تصاب بها الثعابين منها :
الطفيليات – إصابة الجهاز التنفسي – تأكل مقدمة الفم – عفونة الفم – النقرس – أمراض الجلد – أمراض العظام – التشحم – تدلي الأمعاء – قشرة البيضة – الأورام – استسقاء الأنسجة – زيادة الفيتامينات – العلقة – الدرن والسل – السوس – القراد – الدودة الشريطية – الاميبا – التهابات الغشاء المعدي والأمعاء – لزوجة اللعاب – مشاكل الانسلاخ – دودة اللسان – الجدري – الحروق .


أنواع الأفاعي


*الأفعى ذات الأجراس سنبدأ بها كونها مشهورة وخطرة
الأفعى الجَرَسِيَّة إحدى الأفاعي السامة الموجودة في نصف الكرة الغربي. لها نهاية ذيلية مركبة من فقرات متمفصلة خشنة تصدر جلجلة بإحتكاكها ببعضها وقد زودها خالقها بها لتحذير الآخرين كي يفسحوا لها الطريق
ومع ذلك فقد لا تُحدث الأفعى الجرسية صوتا في بعض الأحيان بأجراسها قبل لدغ الفريسة. والجرسية نوع من الأفاعي السامة.
ويوجد منها نحو ثلاثين نوعًا.
ومن السهل التعرف على الجرسية بأجراسها التي هي مجموعة قطع قرنية مفرغة مثبت بعضها بجوار بعضها الآخر، في آخر الذيل. فحين تمشي الأفعى الجرسية تتحرك أجراسها محدثة صوتًا مجلجلاً. وهناك أنواع أخرى من الأفاعي غير السامة ـ التي غالبًا ما يُخْلَط بينها وبين الأفاعي الجرسية ـ تحدث هي الأخرى أصواتًا بذيلها في أثناء سيرها على الحشائش، وأوراق النبات الجافة. لكن بالنظرة الفاحصة لكلا النوعين، نستطيع أن نحدد كل نوع منهما.
فالأفعى الجرسية ترفع ذيلها دائمًا حين يصدر عنها الصوت المجلجل. أما الأفعى غير السامة فإنها تحرك ذيلها فوق الحشائش وأوراق الشجر الجافة إلى الأمام وإلى الخلف فيصدر عنها الصوت نتيجة الاحتكاك لا نتيجة الأجراس. وهناك أنواع كبيرة وصغيرة من الأفاعي الجرسية. فمن الأفاعي الكبيرة الأفعى المعيَّنة الظهر.
وهي أضخم الأفاعي الجرسية السامة، وإن لم تكن أطولها. وقد اكتسبت اسمها المعيَّنة الظهر بسبب وجود قطع بلورية (على شكل معَيَّن) محددة باللون الأصفر تغطي جسمها. وهذه الأفعى المعيَّنة الظهر نادرًا ما يزيد طولها على مترين. وقليل من الأفاعي الجرسية الأخرى يزيد طوله على ذلك.
وهناك العديد من الأنواع الصغيرة من الأفاعي الجرسية، لايزيد طولها عادة على 60سم.
أما الأفاعي القرنية أو الصوندرية الجرسية جانبية الحركة فتوجد في المناطق الصحراوية. وتنتمي إلى هذه المجموعة الأفعى الجرسية ذات الأنف المرتفع والأفعى الجرسية القرمية وهما أقصر من الأفعى القرنية. وإناث الأفاعي المعينة الظهر (التي تعيش في المناطق الشرقية) وأفاعي الغابة الجرسية وأفاعي شمالي المحيط الهادئ الجرسية لا تصبح قابلة للتزاوج إلا وعمرها ثلاث سنوات، وهي بعد ذلك تلد كل سنتين أو ثلاث سنوات. وتُولد الأفاعي في الصيف عادة، وكل الأفاعي الجرسية تلد الصغار ولاتضع بيضًا، والأفاعي الجرسية المولودة حديثًا تستطيع أن تُعنى بشؤونها الخاصة دون مساعدة كما أنها تلدغ لدغات مؤلمة.
ومازال علماء الأحياء لايعرفون إلا القليل النادر من الحياة الواسعة للأفاعي الجرسية. بعض الناس يدَّعون أنهم يستطيعون تحديد عمر الحية الجرسية بعدد القطع أوالأجراس الموجودة في ذيلها حيث يعتبرون أن ما بين اثنتين وأربع من تلك القطع أو الأجراس تظهر كل عام أو عند كل مرة تغير الأفعى جلدها. لكن حين يتجمع عشر من تلك القطع على ذيل الأفعى تبدأ في التساقط. وتشبه تلك القطع أو الأجراس الخواتم المفرغة المثبت كل واحد منها فوق الآخر الذي يجاوره تثبيتًا جزئياً


تتميزالأفعى الجَرَسَية بهذا اللسان المشقوق ليساعدها على الشم وهذه صورته



لسان الأفعى ذات الأجراس المشقوق


ظهرها العظمي الذي يتكون من 200 مفصل متحرك.



أفعى تحسد على هذا الهيكل العظمي المطواع


والأفعى الصغيرة لها جرس صغير واحد، وكل جرس يتكون يكون أكبر قليلاً من سابقه، إلى أن يكتمل نضج الأفعى فتصبح كل الأجراس متساوية الحجم. وتتغذى معظم الأفاعي الجرسية بالطيور وصغار الحيوانات، والقليل منها يأكل الحيوانات البرمائية والزواحف. ولهذه الأفاعي فائدة حيث إنها تأكل القوارض والحيوانات الأخرى الضارة بالمحاصيل الزراعية. وأخطر أنواع الأفاعي ذات الأجراس تلك التي تكون أجراسها كبيرة، وينبغي الاحتراس منها لأنها لا تجلجل أو تحدث جرسًا قبل اللدغ أو المهاجمة.
وتقذف الأفاعي الجرسية سمها من خلال نابين مفرغين طويلين مثبتين في فكها العلوي.




ويتكون السم فى غدتين بالفك العلوي كل غدة منهما موجودة بجوار كل عين من عيني الأفعى.


وفي حالة عدم استخدام النابين في اللدغ، يُطوى كل ناب منهما إلى الخلف في فم الأفعى، وحين تتحفز الأفاعي الجرسية غاضبة فإن نابيها ينتصبان وتفغر فاها أوسع ما يكون.


*افعى الشرق المجلجله معينه الظهر
الاسم الشائع Eastern Diamondback Rattlesnake
الاسم العلمي Crotalus adamanteus


سميت هذه الافعى بمعينه الظهر لوجود رسومات ذات اشكال معينه خلف ظهرها
والتي قد يصل طولها الى حوالي المترين ونصف وا اقل بقليل وهي غليظه الجسم و من الأفاعي ذات الندبه وتقع الندبه بين العين والمنخار وهي تساعدها في رؤيه فرائسها حتى في الظلمه الحالكه بواسطه الاشعه تحت الحمراء.
وهذه الافعى من اخطر الافاعي وهي حينما تحاصر وتتعرض للخطر فانها تلدغ بشكل سريع ومفاجي بسرعه ثلاث امتار في الثانيه كما انها تستطيع ان تنطلق بطول ثلثي جسمها لذا يفضل تجنبها وعدم العبث معها كما انها تمتلك سم خطير يدمر انسجه الدم واذا لم تعالج بسرعه فان الضحيه ستموت .
وهي من اللثعابين التي تلد صغارها احياءا وتتغذى على الثدييات و الطيور حتى الارانب



الثعابين المحلية الشائعة


عائلة الأفاعي عائلة الكوبرا الصلال عائلة الثعابين الحقيقية عائلة الثعابين البحرية الثعابين غير السامة
أفعى عقب الجوز الكوبرا العربية ثعبان أبو السيور ثعبان البحر الأصفر الثعبان الدفان
أفعى الطفىالمنشارية الصل الأسود ثعبان أبو العيون حنش البحر ذو الثنية الثعبان الصخري
الأفعى النفاثة عائلة الأبتر حنش الخليج العربي الثعبان الأرقم
الأفعى المقرنة الثعبان الأسود الثعبان الأنيق


الأفعى المقرنة
الأسم العلمي (gasperetii)
تسمى بالحية المقرنة نظراً لوجود قرنين صغيرين في أعلى الرأس وتسمى في بعض المناطق بـ ((أم جنيب)) نظراً لحركتها الجانبية تمتاز هذه الأفعى السامة برأس مثلث عريض وعنق صغير وجسم قصير وغليظ أما الذيل فقصير ودقيق نوعاً ما , لها زائدتان على رأسها تشبه القرون وقد تختفي في بعض الأفراد لا تعرف فائدتهما على وجه الدقة
يصل طول الذكر إلى أكثر من 70 سم والأنثى 80سم.
وللذكر ذيل أطول نسبيا عن الأنثى ويصعب تمييز لون هذه الأفعى وذلك للشبه الكبير بين لونها ولون البيئة التي تعيش فيها ويختلف لونها من الرمادي الي اللون الأسمر المحمر حسب لون الرمل
يحتوي الفك العلوي علي زوج من الأنياب الابرية الأنبوبية التي تستطيع الحركة بسهولة عند العض فترتفع تلقائيا عندما تفتح الأفعى فمها لتبرز من أما عند اغلاق الفم فان هذه الأنياب تنثني الي الخلف لتستقر بجوار سقف الحلق
وتعتبر هذه الأفعى أكثر الافاعى انتشارا حيث لا تخلوا منطقة منها سوى المرتفعات الجبلية التي يتعدى ارتفاعها أكثر من 1500م
تعيش بكثرة في المناطق الرملية وقد توجد بالقرب من البيئات الصخرية وهي ليلية المعيشة الا أنها قد تشاهد في ساعات الصباح الباكر أو قبل الغروب تتحرك مسافات طويلة ليلا باحثةعن الغذا ء والمأوى ويتكون غذاؤها عادة من القوارض الصغيرة أو السحالي أو الطيور الصغيرة وتعد هذه الأفعى غذاء مفضلا لسحلية الورل الذي يعيش معها في البيئة نفسها وكذلك القطط البرية ولعل أهم ما يميز هذه الأفعي الأثر الذي تتركه علي الرمال عندما تتحرك ليلا
درجة السمية
من الأفاعي الخطرة جداً وذات سمية شديدة وهذه الأفعى مسؤلة عن معظم حالات اللدغ
سم هذه الأفعى يهاجم الجهاز الدموي ويكسر الخلايا الدموية
تقدر كمية السم اللازمة لقتل إنسان وزنه 70 كجم بحولي 40-50 ملجم.


الأفعى النفاثة
الاسم العلميarietnas


يطلق عليها الأفعى النفاثة نظرا لانها تملا جوفها بالهواء ثم تخرجه الى الخارج بصوت عال مع نفخ شديد وقد تسمى النوامة نظرا الى أنها تقضي بعض أوقاتها نائمة في مياه البرك والمستنقعات في الوديان وتسمى أيضا ب أم شوكة أو أم مشكي في بعض مناطق الجنوب مثل النماص والنباحة وغيرها
تمتاز هذه الأفعى السامة برأسها العريض والمغطى بالحراشيف المتراكبة وذات عنق دقيق ومميز عن بقية الجسم الاسطواني الضخم أما الذيل فهو قصير وهو في الذكر أطول منه في الأنثى بمقدار الضعف والاعين متوسطة الحجم أو صغيرة وانسان العين عامودي ويتراوح طول الذكر بين 800 و 860 ملم والأنثى بين 700 و 780 ملم تقريبا وهي ذات لون رمادي يعلوه علامات بنية أو سوداء أما مقدمة الرأس فهي سوداء ويمتد هذا السواد حتى يصل العين والذيل ذو لون رمادي وعليه بعض الحلقات السود ولها زوج من الأنياب الابرية الدقيقة علي كل جانب من الفك العلوي وتمتاز بانثنائها الى سقف الحلق في حالة عدم الاستعمال ويوجد خلفها صف من الأسنان الصغيرة المدببة أما الفك السفلي فيحتوي علي بعض الأسنان القرنية المدببة
تكثر في البيئات التي يكون فيها معدل سقوط المطر عاليا وقد توجد علي ارتفاع يصل الي أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر
في البيئات الصخرية وهي سريعة الاختفاء نظرا لتطابق لونها مع لون البيئة التي تعيش فيها وقد تقضي هذه الأفعى بعض الوقت في المستنقعات في الليل فهي تظهر حتى في الليالي شديدة البرودة وتمتاز ببطئها الشديد فهي لاتبحث عن فريستها وانما تنتظر حتى تقدم عليها وتحقن السم في جسدها وعادة ماتكون هذه الفرائس من الطيور والضفادع والسحالي والأرانب والأسماك


درجة السمية
ذات سمية شديدة وعالية جدا وغالبا ما تحدث العضات من هذه الأفعى عندما يطأ عليها الانسان في الليل دون رؤيته لها وهي تفرز كمية كبيرة من السم قد تتراوح من 100 الي 350 ملجم في العضة الواحدة وسم هذه الأفعي يهاجم الجهاز الدموي وكريات الدم وتقدر كمية السم اللازمة لقتل انسان وزنه 70 كجم حوالي 90 الي 100 ملجم تقريبا



أفعى الطفى المنشارية


يطلق عليها اسم الرقطة وهي من الأفاعى السامة والتي تمتاز ببوز قصير ومستدير ورأسها المثلث مغطى بحراشف صغيرة وعليه شكل يشبه السهم ويميز الرأس عن الجسم الاسطواني والذيل قصير والصفائح تحت الذيلية مفردة قد يصل طول الأفعى البالغة الي 720 ملم وطول الذيل 70 ملم لونها من ناحية الظهر يضرب الي الحمرة أو الغبرة وعليه بعض الخطوط المستعرضة البيضاء المصفرة التى قد يصل عددها الي 40 وتكون هذه الخطوط بقعا سوداء محمرة أما البطن فيميل لونه الي الأبيض وبه نقط مغبرة والعين متوسطة وانسان العين رأسي
تكثر في البيئات الرملية المغطاة ببعض الأعشاب والحشائش غسقية المعيشة وتتغذى علي الفئران والطيور والسحالي والضفادع والعقارب والديدان قد تسبح في الماء وتتحرك أحيانا بحركة جانبية كالأفعى المقرنة الا أنها قد تتحرك بطريقة ثعبانية مثل باقي الثعابين الأخرى
درجة السمية
تعد من أخطر الأفاعى فسمها فعال وقد يتناثر رذاذ أذا بقيت هذه الأفعى مدة طويلة دون أن تفرغه في فريسه وهي سريعة الحركة واذا ما هوجمت فانها تعض أكثر من مرة وبسرعة متناهية وتعتبر من أشد أعداء الانسان ولها ضحايا كثيرين في بقاع العالم وسمها يهاجم الجهاز الدموي بالجسم وتبلغ كمية السم القاتلة للانسان حوالي 3 الي 5 ملجم


أفعى عقب الجوز
يطلق عليها في مصر
افعى السجاد الشرقي أما في الجزيرة العربية فيسمونها الرقطة
وفي الديار الشامية تسمى
عقب الجوز وهي من أخطر أفاعي المنطقة الساحلية
وهي أفعى سامة جدا صغيرة الحجم لها نابان ابريان متحركان يستقران في سقف الفك العلوي و الرأس صغير ومثلث الشكل ومميز عن العنق وعلى الرأس تاج يشبه الصليب وهو يميز افراد هذا الجنس من الأفاعى واللون بني يشبه لون البيئة الصخرية التي تعيش بها هذه الأفعى وجسمها غليظ وعليه بقع فاتحة اللون تشبه الأشكال الهندسية للسجاد الشرقي ولهذا فهي تسمى احيانا بأفعى السجاد الشرقى وذيلها قصير وهو في الذكور اطول منه في الاناث وقد يصل طول الأفعى الي 750 ملم ويبلغ عدد الصفائح البطنية من 174 الي 205 والصفيحة الشرجية مفردة ويبلغ عدد الصفائح تحت الذيلية من 42 الي 52 وتستوطن البيئات الصحراوية وغير الصحراوي وتفضل الأماكن الجبلية غسقية المعيشة وتتغذى على الفئران والسحالي والعقارب
درجة السمية
من أخطر الأفاعى وقد تحتل المرتبة الثانية بعد الأفعى المقرنة من حيث معدل العضات لها طبائع الأفعى السابقة نفسها وقد تقذف رذاذ السم اذا ما حوصرت وتبلغ كمية السم القاتلة للانسان من 3 ملجم الي 5 ملجم


عائلة الكوبرا
الصل الأسود
لهذا الثعبان عدة أسماء منها كوبرا الصحراء , اليام , الصل ويعتبر الأخير أكثرها شهرة.
يتميز هذا الثعبان بلونه الأسود اللامع من ناحية الظهر أما بطنه فلونه أغبر الرأس أعرض من العنق نسبياً الجسم إسطواني طويل وقد يصل طول هذا الثعبان إلى أكثر من متر , الذنب قصير ودقيق.
له أنياب دقيقة في الفك العلوي والتي لها المقدرة على إفراز كمية من السم قادرة على قتل الإنسان.
يوجد في البيئات الصحراوية السهلية حيث جحور الضبان وهو يقضي معظم وقته في هذه الجحور وتعد صغار الضبان طعاماً مناسباً له وهو ليلي المعيشة.
درجة السمية
من الثعابين الشرسة وقد يهاجم إذا تعرض لأدنى خطر ويعد سمه من السموم الخطيرة التي تؤثر على الجهاز العصبي وهذا من شأنه أن يسبب الشلل للجسم وقد تحدث وفاه لذلك.
تقدر الجرعة النصف قاتلة لفئران التجارب بحوالي 0.22 ملجم/كجم.



الكوبرا العربية
الأسم العلمي: (haje).
يطلق عليها إسم الثعبان أو أم حوة أو الحنش ويقولون أن الكوبرا الصفراء اللون ثعبان وهي غير سامة وأما الكوبرا البرتقالية اللون فهي أم حوة وهي سامة وخطيرة
وهذا غير صحيح فكلا اللونين هي نوع واحد وهي الكوبرا العربية.وهي سامة وخطيرة
وهي ثعبان سام وكبير الحجم قد يصل طوله الى أكثر من مترين ذو ألوان مختلفة فقد يكون لونه برتقالي تماما وقد يكون لون الجسم أصفر وأما الرأس فلونه أسود وأحيانا يكون لونه مائل للسواد بشكل عام وأما لون البطن فيكون مائل للبياض ورأسه في ضخامة العنق والأعين كبيرة نسبيا وانسان العين حلقي الشكل والجسم اسطواني ومغطى بحراشيف ملساء ذات صفوف مائلة وفكه العلوي يحتوي علي زوج من الانياب الكبيرة الحادة تليها بعض الأسنان الصغيرة أما الفك السفلي فيحتوي علي اسنان طويلة وأهم ما يميز هذا الثعبان مقدرته علي نفخ رقبته مكونا ما يسمى بالقلنسوة كذلك يرفع ثلثه الأمامي من الجسم الي أعلى وهو بهذا السلوك يعطي انطباعا مخيفا للانسان
يكثر بالقرب من الأراضي الزراعية وقد يرى عند التجمعات المائية بين المزارع لأنه يحسن السباحه, يتغذى على الفئران والطيور الصغيرة والسحالي
وهو سريع الحركة حاد الطباع وقد يهاجم الإنسان عندما يثار ويعتبر من أخطر الثعابين دون نزاع ويجب الإحتراس منه وهي ذات معيشة نهارية.
درجة السمية
يعد هذا الثعبان من أخطر وأشرس الثعابين السامة كما أنه يشكل خطراً على الفلاحين حيث يكثر في البيئات الزراعية. سمه قاتل للإنسان ويهاجم الجهاز العصبي كمثيله الصل وتبلغ كمية السم اللازمة لقتل إنسان وزنه 70 كجم حوالي 15-20 ملجم.


عائلة الأبتر
الثعبان الأسود
الثعبان الأسود وهو من عائلة الأبتر والتي تضم 14 نوعا من الثعابين الأرضية السامة وهي واسعة الانتشار في جنوب أفريقيا وصحراء سيناء وفلسطين والجنوب الغربي ووسط الجزيرة العربية وبلد الشام وأفرادها ذات أنياب قوية ابرية جوفاء في الفك العلوي من الرأس وذات حجم كبير نسبيا اذا ما قورنت بالنسبة الى حجم الرأس اما الجزء الأمامي من الفك السفلي فهو عديم الأسنان ولعل أهم ما يميز هذه الثعابين المقدرة على العض فهذه الأنياب تسمى الانياب المتحركة أي أن لها القدرة على التحرك الى الامام والخلف والي الجانبين ولهذايصعب مسك هذا الثعبان خلف الرأس خوفا من حركة الأنياب التي تستطيع الخروج من الفم حتى ولو كان مغلقا والشكل الخارجي لهذه الثعابين يشبه شكل عائلة الافاعى وسموم هذه الثعابين من أشد الأنواع خطرا وسمية ومن أهم الأعراض التي تعقب العضة من هذه الثعابين آلام موضعية وخدر بمكان العضة وتحلل وتآكل الانسجة حول مكان العضة وقد يصاحب ذلك تعرق شديد والام في منطق البطن وغثيان وتلف الكبد ونزيف داخلي وارتفاع في ضغط الدم مع دوخة وفقدان في استجابة البؤبؤ مع فقدان للوعي يوجد نوع من هذه الثعابين يضم شكلين لايختلفان كثيرا ظاهريا الا في عدد الحراشيف الظاهرية والبطنية وتحت الذيلية
يوجد شبه كبير بينه وبين ثعبان حقلية غير سامة
الفرق الأساسي بينهما أنها أطول منه ولا يمكن تمييز رأسها عن باقي جسمها
وهذه الثعبان سريعة جدا وأليفة يمكن اسئناسها بسهولة
وفي منطقتنا لا يهاجهما احد بل يرغب في وجودها في الحقول إذ أن اختصاصها البحث عن الخلد وقتله وكذلك الفئران



الثعابينهذه الصورة تم تصغيرها . أضغظ على الشريط الاصفر لعرضها بالكامل. The original image is sized 756x382 and weights 51KB.
الثعابين


عائلة الثعابين الحقيقية


ثعبان أبو العيون
له مسميات عديدة أهمها الحنش والداب يمتاز بلونة الرملي الشاحب المصفر مع وجود بعض النقط البنية الداكنة علي السطح الظهري أما سطحة البطني فلونه أبيض يميل الى الاصفرار وقد توجد بقع صفراء علي البطن كما انا هناك بقعا سوداء خلف الاعين تظهر من بعيدا وكأنها أعين اضافية لهذا يطلق عليه في بعض البلدان أبو العيون وقد يصل طولة الي 1,5 متر وأعينة كبيرة وانسانها حلقي والرأس ضخم والعنق متناسق مع الجسم الاسطواني أما الذيل فطويل ومستدق يحتوي الفك العلوي علي أسنان صغيرة متساوية الاطوال ويوجد في مؤخرة الفك العلوي نابان طويلان منفصلان عن الاسنان الصغيرة ولذلك يعرف الثعبان بأنه خلفي الانياب وهو يفرز سما من النوع الضعيف لكنة قاتل للحيوانات المتوسطة الحجم كالأرانب مثلا ويعيش في المناطق الصحراوية الرملية وفي الأودية التي يكثر بها الشجيرات الصغيرة وغالبا ما يوجد في البيئات التي يوجد بها الأفعى المقرنه وهو ليلي المعيشة لاكنه قد يشاهد خلال أوقات النهار وخصوصا قبل الغروب ويتغذي علي الطيور والسحالي والقوارض الصغيرة كالجرابيع والفئران ويمتاز هذا الثعبان بظاهرة غريبه وهي أنة يزحف على الجزء الخلفي من الجسم ويرفع جزأه الامامي ثم ينشر صفائح عنقه ويرفعها مكونا قلنسوة تماما كما تفعل الكوبرا العربية وذلك عنما يداهمه الخطر
ونظرا لموقع الأنياب الخلفي في هذا الثعبان فإنة يصعب عليه إيصال السم عندما يعض الانسان ولا يستطيع ذلك الا عندما يطبق علي موضع العضة تماما وقد يكون هذا صعبا ولا يعرف على وجه الدقة تركيب سم هذا الثعبان ومدى تأثيره على الانسان الا أن سموم أنواع أخري من الفصيلة نفسها وذات أنياب خلفية ذات تأثير قاتل للانسان ولا تعرف نصف الجرعة القاتلة من سم هذا الثعبان




ثعبان أبو السيور الشجري


يطلق علية الزاروق أو النشاب وذلك للسرعة الفائقة التي يمتاز بها هذا الثعبان سطحة الظهري ذو لون مخضر أو أغبر حسب لون البيئة التى يعيش بها أما سطحة البطني فيه بعض النقاط ويمتاز بوجود خطين علي جانبيه يمتدان بطول الجسم لذلك فهو يسمى ببعض البلدان أبو السيور وجسمة أسطواني طويل قد يصل بالطول الي أكثر من 1,25 متر ورأسة صغير وغير مميز عن العنق والذيل طويل وذو طرف مدبب وانسان العين حلقي يحتوي الفك العلوي علي مجموعة من الأسنان يبلغ عددها ثلاثة الي أربعة تليها مسافة خالية من الأسنان ثم يلي ذلك سن أو أثنتان كبيرتان تشبهان النابين ثم يلي ذلك مسافة خالية من الأسنان ثم يلي ذلك نابان قويان حادان أما أسنان الفك السفلي فتبدأ كبيرة ثم تصغر بالتدرج كلما اتجهنا الي مؤخرة الفك ويعيش في المناطق نصف الصحراوية ذات الغطاء الخضري الجيد وهو يكثر حول الشجيرات وغالبا ما يشاهد وهو يتحرك مسرعا بين الشجيرات أو متعلقا بها كأنة غصن صغير وينشط هذا الثعبان نهارا ويتغذي علي الطيور والسحالي الصغيرة وكذلك بعض القوارض التي تعيش معة في موطنة
كثير الأنتشار وقد يكون أكثر الثعابين وجودا من حيث عدد الأفراد ولاتوجد معلومات عن سمية هذا الثعبان خلفي الأنياب الا أنة يعتقد أن سمة من النوع الضعيف الفاعلية وهو بدورة لايؤثر علي الانسان البالغ لكنه يحدث عند العض جرحا ينزف دما وقد يتلوث هذا الجرح أذا ترك دون علاج ولا تعرف نصف الجرعة القاتلة من سم هذا الثعبان



عائلة الثعابين البحرية


حنش الخليج العربي



يعتبر من أكثر الثعابين البحرية انتشارا في مياه الخليج العربي فهو يوجد في عدة أماكن من مياه الخليج
لا يعرف عن سميته شيء
يتواجد في الخليج العربي والبحر الأحمر
سميته شديدة جدا لدرجة قد لا يصل فيها الملدوغ الى السطح ليقدم له الإسعاف
ولكن لحكمته تعالى جعل فمه صغيرا ولا يستطيع اللدغ بسهولة
ولا يمكنه اللدغ إلا في أماكن محدده كأصبع مثلا



حنش البحر ذو الثنية
لهذا الثعبان السام نابان صغيران في الفك العلوي يليهما مسافة خالية من الأسنان ثم يلها عدد من الاسنان القرنية يتراوح عددها من 10 الى 12 والرأس كبير والجسم قوي وقطره يبلغ ضعف قطر العنق ولون الظهر يختلف من الرمادي الفاتح الي الزيتونى وقد يكون أبيض في بعض الأحيان ويتخلل هذا اللون حوالي 50 حلقة سوداء عريضة على جسم الثعبان وأحيانا بقع مفصوله بمسافات ضيقة أما لون البطن فهو أصفر أو أبيض أما الرأس فهو زيتوني اللون ويصل طول الذكر الى 950 ملم والانثى 860 ملم ويعيش في المياه البحرية قريبا من الشواطئ ويتغذى على الأسماك ولا يعرف الكثير عن بيولوجية هذا الحيوان ويعتقد بأن هذا الثعبان يهاجر من الشواطئ الى مياه الخليج العميقة في مواسم معينة في السنة وينتشر في الخليج العربي حتى ساحل الصين وغينيا الجديدة ويوجد في عدة أماكن من مياه الخليج العربي كما يوجد في خليج عمان ولاتعرف كمية السم القاتلة للانسان لكن تقدر الجرعة نصف القاتلة لفئران التجارب بحوالي 0.16 ملجم\كجم


ثعبان البحر أصفرالبطن


يمتاز هذا الثعبان السام برأس صغير ذو بوز متطاول وغير مميز عن العنق وجسمة مضغوط ويحتوي الفك العلوي علي نابين صغيرين جدا و قد يصل طول الذكر الى 720 ملم أما الأنثى فتبلغ بالطول حوالى 880 ملم وذيلة متحور على شكل زعنفة يساعده علي السباحة ويحتوي في نهايته علي شرائط سوداء وصفراء لونة بني مسود علي الجانب العلوي ومصفر من الناحية البطنية ويعتبر أكثر الثعابين ملائمة للمعيشة البحرية نظرا لانضغاط جانبية وسرعتة الفائقة في السباحة وهو الثعبان البحري الوحيد الذي يعيش بعيدا عن الشواطي ويتغذى علي سطح الماء وأحيانا تنقله التيارات البحرية الى أماكن بعيدة وينتشر في الخليج العربي وابحر الأحمر وبعض مناطق المتوسط وأنحاء متفرقة بالعالم
وهو يشبه الحنكليس أكثر من الأفاعي
لاتعرف كمية السم القاتلة للانسان لكن الجرعة نصف القاتلة لفئران التجارب تقدر بحوالي 0,18 ملجم \ كجم


الافاعى الامريكية السامة


نحاسية الرأس. (American copperhead)
سيدة الأدغال. (Bushmaster)


الافعى قطنية الفم. (Cottonmouth)
افعى المرجان. (Coral snake)


ذات الاجراس. (Rattlesnake)
الأفعى سنان. (Fer de lance)


الافاعى الاسترالية السامة


مضيف الموت. (Death adder)
افعى تيبان. (Taipan)


افعى النمر. (Tiger snake)
الأفعى البحرية بطن اصفر. (Yellow bellied sea snake


الأفاعى الأوربية السامه


الغادرة. (Paellas viper)
أفعى المضيف . (Common adder)


أفاعى أفريقيا وأسيا السامه


أفعى حفرة واقلر. (Wagler pit viper
أفعى الرمال(Sand viper)


الأفعى رسل. (Russell viper)
الأفعى منشارية الحراشف. (Saw scaled viper)


أفعى وحيد القرن. (Rhinoceros)
أفعى المضيف المنتفخة. (Puff adder


أفعى المامبا . (Mamba)
أفعى الملايان . (Malayan


أفعى كريت . (Krait)
أفعى حفرة هابو. (Habu pit viper)


- افعى الجابون. (Gaboon viper)
افعى الاشجار الخضراء. (Green tree pit viper)


أفعى الكوبرا. (Cobra)
أفعى بوم سلائق. (BoomsLang


عائلة الثعابين غير السامة


الثعبان الأنيق


لايوجد أسم معين لهذا الثعبان وهو ثعبان غير سام صغير الحجم يصل طولة الي 50 سم يمتاز بالوانه الزاهية حيث يكون لون ظهره مصفر وبه حلقات سوداء علي شكل دوائر ويمتد خط برتقالي دقيق في منتصف الظهر من أعلى الرأس حتى نهاية الذيل
أما سطحة البطني فهو أبيص مصفر وهو عديم الانياب ليلي ونهاري المعيشة يتغذي علي السحالي والقوارض وأهم ما يميز هذا الثعبان لونة المميز والجميل وهو من الثعابين المفيدة والتي يجب المحافظه عليها وعدم قتلها ولعل الخطر يأتي على هذا الثعبان راجع للونة المميز مما يسهل رؤيتة بالمقارنة بالانواع الاخرى التي يصعب رؤيتها لتطابقها مع لون البيئة التى تعيش فيها
يتواجد في كل البيئات تقريبا وخاصة النهرية يجيد السباحة ويمكنه كباقي الثعابين البقاء تحت الماء لمدة نصف ساعة معتمدا على مخزون رئتيه الطويلتين كباقي الثعابين
حيث ان طول رئتي الثعبان تساوي ثلي طول جسمه


الثعبان الأرقم
يطلق عليه اسم ثروان أو الحنش وهو ثعبان ضخم غير سام قد يصل طوله الي 1,5 متر لونه رملي مع وجود بقع داكنه بنية على السطح الظهري ولهذا يسمى في بعض البلدان بالأرقم الأحمر أما السطح البطني فلونه باهت وليس لهو أنياب الا أن الفكوك تحتوي على أسنان ويحدث ألما في مكان العضة ويعيش في البيئات الرملية الصلبة والمفككة ويتغذى علي صغار الثديات وهو واسع الانتشار


الثعبان الصخري
لا يوجد اسم معين لهذا الثعبان الغير سام وهو كبير الحجم قد يصل طوله الى 120 سم وجسمه اسطواني دقيق ومتطاول وعلى السطح الأعلى للرأس علامات مستعرضة وعلى الصدغ خط معتم مع نقط معتمة واللون برتقالي خلف العينين وسطح الظهر ذو لون محمر ويميل الى اللون الوردي أما السطح البطني فلونه أبيض وهو ليلي المعيشة ويتغذى على السحالي والبرمائيات وصغار القوارض ويمتاز بسرعة حركته


الثعبان الدفان
يسمى بالدساس أو الدفان نظرا لانه يغوص ويدفن نفسه في الرمال وهو ثعبان صغير غير سام يصل طوله الى نصف متر تقريبا يميل لون ظهره الى الاصفرار مع وجود الشرائط ذات اللون البني أما بطنه فلونه يميل الى البياض وجلده أملس ناعم يساعده على سرعة وسهولة الغوص في الرمال ورأسه صغير والأعين صغيرة وتوجد في قمة الرأس الذى لايمكن تمييزه عن العنق وليس له أنياب ليلي المعيشة ويعيش في بيئة الكثبان الرملية ويتغذى على القوارض مثل الجرابيع والفئران والسحالي


ثعبان الحقل الأسود
تسمى بالطوافة وتسوطن الحقول وأحيانا تلجأ الى البيوت القروية مطاردة الفئران
إختصاص هذه الثعبان قتل الأفعى الخطرة عقب الجوز فوق الإختصاص بقتل الخلد والجرذان الحقلية
ومن الخطأ الشديد قتل هذه الثعبان
وهي غالبا تموت أثناء الحراثة بشفرات الجرار
لونها أسود لماع وطويلة جدا لدرجة أن الناس تقول أنها تولد طويلة وذلك بسب عدم رؤية واحدة منها قصيرة
ولكن الواقع هو أنها تكون في السنة الأولى من عمرها بلون سمني من جهة الظهر وبيضاء من الجهة السفلية
وعل رأسها خطوط سوداء وحينها يسمونها حية بيضا
أو أم تاج وهم لم يدروا أنها نفسها ستصير في الإنسلاخ الربيعي من العام التالي الطوافة السوداء
ثعبان مسالم جدا وفضولي وكثيرا ما ترى واقفة على ثلثها تنظر الى مزارع أو شخصا ما يفعل شيئا
رؤيتها واضحة وتميز غير المتحرك لكنها لا ترى في الليل ومع انها مسالمة جدا وودودة ويمكن استئناسها بسسهولة لكنها بنفس الوقت شرسة وعنيدة ومقاتلة من الدرجة الأولى وقد تطارد حيوانا أو إنسانا داس عليها خطأٌ لمدة نصف ساعة وهي سريعة الجري
طبعا لو ظفرت به فإن كان صالحا للبلع بلعته وإن كان كبيرا على ذلك فستعضه وتلتف عليه تعصرة
عضتها غير مؤذية ولا تسبب سوى ألم اقل من ألم خمشة من هر لكن يفضل أخذ مضادات إلتهاب خوفا من بكتريا أو جرثومة ما في فمها
فكها العلوي مزود بصفين من الأسنان الناعمة المعقوفه الى الداخل


يمكن إستئناس هذه الثعبان بسهولة كبيرة ويكفي لفعل ذلك أن تترك لها طعاما في مكان تواجدها من حقلك او حديقتك المنزلية أو أي مكان فحاسة شمها قوية
ثم لا تجزع حين تراها أو تصدر أي فعل إنعكاسي يدل على عداء
وأحيانا يكفي لإستئناسها ألا تهاجمها عندما تقترب منك
أو تمر بقربك
لكن أول شرط لبقائها في الحديقة أو المنزل هو عدم وجود دجاج أو طواويس أو قطط في المكان
فهؤلاء أعداء لها ويهاجموها وسترحل بعد صراع مع واحد منهم أن لم يكن قضى عليها
ومن أشد أعدائها مايسمى بالدجاج الفرعوني والحبش
وهذين الطائرين يمكنهم قتلها بسهولة


الأناكوندا
هي نوع من أنواع الثعابين العملاقة الغير سامة التي تعيش في نهر الأمازون
حيث يبلغ طول الواحدة منها من 6 الى 12 أمتار.
ويصل وزنها إلى 250 كغ وتعتبر أثقل ثعبان في العالم و هي من فصيلة البواءات.
وهناك نوعان من الأناكوندا:
الأناكوندا الخضراء والتي يصل طولها إلى 12 أمتار
الأناكوندا الصفراء والتي تكون أصغر حجما فقد تصل إلى3الى 6 أمتار



عالم الثعابين


==================
أتمنى أن يعجبكم الموضوعالثعابين

 

الموضوع الأصلي : الثعابين     -||-     المصدر : منتديات الهجال الرسمية     -||-     الكاتب : ابوثامر

hgeuhfdk

توقيع :
 
ابوثامر متواجد حالياً  
قديم 09-13-2009, 11:43 PM   رقم المشاركة : [2]
عضوية التميز
الصورة الرمزية مشعل الهجله
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 52
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة : الرياض
عدد النقاط : 69
قوة الترشيح : مشعل الهجله will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 4,233
الحالة : مشعل الهجله متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

يعطيك العافيه وفيت وكفيت
وتقبل مروري

توقيع :
 
مشعل الهجله متواجد حالياً  
قديم 09-14-2009, 01:12 AM   رقم المشاركة : [3]

الصورة الرمزية صادر
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 428
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة : تحت السماء وفوق الارض
عدد النقاط : 57
قوة الترشيح : صادر will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 1,406
الحالة : صادر غير متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

مشكور يابو ثامر

توقيع :
 
صادر غير متواجد حالياً  
قديم 09-14-2009, 05:25 PM   رقم المشاركة : [4]
عضوية التميز
الصورة الرمزية ابوثامر
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 250
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : ابوثامر will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 5,899
الحالة : ابوثامر متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

مشعل مشكور اخوي ع المرورالمميز
توقيع :
 
ابوثامر متواجد حالياً  
قديم 09-14-2009, 05:26 PM   رقم المشاركة : [5]
عضوية التميز
الصورة الرمزية ابوثامر
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 250
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : ابوثامر will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 5,899
الحالة : ابوثامر متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

صادر مشكور اخوي ع المرورالمميز
توقيع :
 
ابوثامر متواجد حالياً  
قديم 09-14-2009, 11:29 PM   رقم المشاركة : [6]

الصورة الرمزية المميز
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 410
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
عدد النقاط : 57
قوة الترشيح : المميز will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 1,969
الحالة : المميز غير متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

مشكور يابوثامر

توقيع :
خير الناس من فك كفه وكف فكه
وشر الناس من كف كفه وفك فكه

المميز
 
المميز غير متواجد حالياً  
قديم 09-14-2009, 11:38 PM   رقم المشاركة : [7]
عضوية التميز
الصورة الرمزية ابوثامر
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 250
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : ابوثامر will become famous soon enough
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 5,899
الحالة : ابوثامر متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة:

 

افتراضي

مشكور اخوي المميز ع المرورالمميز

توقيع :
 
ابوثامر متواجد حالياً  

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 10 ( الأعضاء 0 والزوار 10)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الهجال

a.d - i.s.s.w

logo